دار الإفتاء تؤكد مقتل الشيخ نادر العمراني

أكدت دار الإفتاء الليبية بطرابلس مقتل الشيخ نادر العمراني عضو مجلس البحوث والدراسات الشرعية التابع لدارِ الإفتاء، مشيرة إلى أن الشيخ العمراني خطف عند دخوله لصلاة الفجر منذ أكثر من شهر.

وأصدرت دار الإفتاء بيان تأبين للشيخ العمراني مساء الاثنين قالت فيه «إنها تأكدت مِن خلالِ تواصلِها مع الجهاتِ المختصة بمقتل الشيخ نادر السنوسي العمراني»، الذي يشغل منصب الأمين العام لهيئة علماء ليبيا، نائب رئيس رابطة علماء المغرب العربي، عضو الرابطة العالمية للاحتسابِ، عضو مجلس البحوث والدراسات الشرعية التابع لدارِ الإفتاء.

وطالبت دار الإفتاء في بيان التأبين ومجلس البحوث بـ«القصاص والحد، من كل مَن شارك وخطط ودبر للجريمة، إقامة لشرع الله، وردعًا لأمثالهم من المجرمين».

يذكر أن قوة «الردع الخاصة» أصدر اليوم الاثنين بيانًا حول تسجيل مصور تداولته بعض المواقع والقنوات المحلية ومواقع التواصل الاجتماعي، يظهر فيه شخص يتحدث عن مقتل عضو مجلس البحوث والفتوى بدار الإفتاء الشيخ نادر العمراني.

واستنكرت القوة الجريمة في حال ثبت ما ورد من اعترافات في الفيديو عن مقتل العمراني، كما استنكرت الزج باسمها، واعتبرته «تصفية حسابات تمارسه مجموعات أخرى لم تسمها لأغراض مشبوهة».

ونفى البيان تبعية الشخص المتحدث في الفيديو لقوة الردع، وبذلك هي لا تتحمل مسؤولية إجرامه، مشيرًا إلى أن مكتب مكافحة الجريمة فرع السبيعة الذي يرأسه عبدالحكيم مقيدش المذكور في الاعترافات هو المسؤول الأول في الجريمة، فتعامل قوة الردع معه مثله مثل باقي السرايا والوحدات الأمنية داخل وخارج طرابلس.

اقرأ أيضًا: خطف الشيخ نادر العمراني في طرابلس

وطالبت قوة الردع الجهات الأمنية وعلى رأسها النائب العام بفتح تحقيق عاجل وشفاف لمعرفة مَن هم خلف هذه الجريمة، ومَن يحاول استغلالها لمآرب خاصة به. وأكدت القوة أنها على استعداد تام للتواصل مع الجهات كافة حتى تظهر الحقيقة.

وكان مسلحون مجهولون خطفوا عضو مجلس البحوث والفتوى بدار الإفتاء نادر العمراني، فجر الخميس الموافق 6 أكتوبر الماضي أمام مسجد الفواتير بمنطقة الهضبة في العاصمة طرابلس.

وقال مصدر مقرب من العائلة آنذاك لـ«بوابة الوسط» إن خطف العمراني جرى قبل صلاة الفجر، موضحًا أن الخاطفين كانوا يستقلون سيارتي «تويوتا بريفيا» و«نيسان سامسونغ»، نافيًا في الوقت ذاته ورود أخبار عن المكان أو الجهة التي تقف وراء خطفه.