الكوني يدعو إلى وقف الاشتباكات بين أولاد سليمان والقذاذفة في سبها

دعا نائب رئيس المجلس الرئاسي موسى الكوني الأحد إلى وقف الاشتباكات بين قبيلتي أولاد سليمان والقذاذفة في سبها، حقنًا للدماء.

وثمَّن الكوني في تغريدة عبر حسابه الشخصي بموقع «تويتر» الجهود التى يبذلها مشايخ وأعيان وحكماء الجنوب لوقف الاشتباكات.

وأشار إلى أن المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني يضع إمكاناته كافة ويواصل مساعيه واتصالاته مع الأطراف لإنهاء هذا الاقتتال بين الأشقاء في المدينة وعودة الهدوء إليها، وفقًا لوكالة الأنباء الليبية.

وكانت الاشتباكات المسلحة اندلعت الخميس بين القبيلتين في حي المنشية أكبر الأحياء السكنية بمدينة سبها، وسقط على إثرها 16 قتيلاً و60 جريحًا، وفق آخر إحصائية لمركز سبها الطبي.

في غضون ذلك أعلن المصرف التجاري في سبها الأحد غلق أبوابه وتوقف خدماته بسبب الاشتباكات. كما أعلن مكتب التعليم إيقاف الدراسة حفاظًا على سلامة الطلبة.

وتحاول أطراف مختلفة التوسط لإيقاف الاشتباكات، ومن بينهم عميد بلدية سبها حامد الخيالي، الذي دعا عمداء بلديات وأعيان ومشايخ ليبيا إلى التدخل من أجل حقن الدماء ووقف إطلاق النار، وإتمام الصلح بين القبيلتين.