تفاصيل الإفراج عن الصحفيين العراقيين بليبيا

أكد المرصد العراقي للحريات الصحفية، اليوم السبت، الإفراج عن الصحفيين العراقيين المختطفين منذ ثلاثة أيام في مدينة سرت، بعد سلسلة من الاتصالات والجهود بالتعاون بين الجهات العراقية والليبية والمصرية والإيطالية وبعض الدول العربية.

وفي وقت سابق، نقلت «بوابة الوسط» عن مصادر مطلعة إطلاق هؤلاء الصحفيين الذين احتجزوا لدى وصولهم منطقة تاجوراء عائدين من سرت، حيث كانوا يقومون بتغطية أخبار الحرب بين قوات البنيان المرصوص وتنظيم «داعش».

وقال المرصد العراقي للحريات الصحفية، في بيان منذ قليل نقلته «البغدادية نيوز»، إن الصحفيين سيتم نقلهم إلى العاصمة الليبية طرابلس، قبل عودتهم مباشرة إلى ديارهم، لافتًا إلى أن «جهود فريق المرصد أثمرت عن إطلاق الصحفيين العراقيين المختطفين في بلدة سرت بليبيا منذ ثلاثة أيام، وبينهم الزميل هونر أحمد الذي يغطي برنامجًا تلفزيونيًا لصالح قناة كردستان 24 الفضائية».

اقرأ أيضًا: مصادر لـ«بوابة الوسط»: إطلاق الصحفيين العراقيين المحتجزين بليبيا

وأشار المرصد إلى أن اتصالات أجريت من خلال استثمار «كافة علاقاتنا مع الزملاء في ليبيا وإيطاليا ومصر وبعض الدول العربية، حتى تمكنّا من الضغط على السلطات الليبية، للإفراج عن زملائنا وسيتم نقلهم إلى طرابلس وثم العودة إلى ديارهم».

وثمّن المرصد دور الجهات التي تعاونت لإنقاذ «الزملاء العراقيين المختطفين في ليبيا، ويأمل أن تستمر هذه الجهود في تعزيز حرية الرأي، وإنصاف الصحفيين».

اقرأ أيضًا: مركز حقوقي: 26 اعتداء على الصحفيين في ليبيا خلال 3 أشهر

وكانت مصادر عراقية قالت إن أربعة صحفيين اختفوا في ليبيا، مرجحة أن تكون جماعة مسلحة تقف وراء ذلك، حيث دعا المرصد العراقي للحريات في وقت سابق اليوم حكومة حيدر العبادي إلى السعي لإنقاذ الصحفيين، لاسيما أن الصحفيين الأربعة حصلوا على موافقات من المؤسسة الليبية للإعلام.

ورصد المركز الليبي لحرية الصحافة نهاية أكتوبر الماضي، 26 حالة اعتداء بحق الصحفيين العاملين في ليبيا خلال الأشهر الثلاثة الماضية. ووثق تقرير المركز حالة قتل بسرت وسبع حالات إصابة جسدية أيضًا في سرت، وحالة اعتداء جسدي تعرض لها أحد الصحفيين في مصراتة، وست حالات خطف وتعذيب، اثنتان في بنغازي وأربع حالات في طرابلس، وحالة احتجاز موقت واحدة في المرج، وحالتا اعتداء لفظي واحدة في تونس وأخرى في طرابلس، وأيضًا خمس حالات اعتداء على وسائل الإعلام ببنغازي.