عميد بلدية سبها يدعو لوقف إطلاق النار بين أولاد سليمان والقذاذفة

دعا عميد بلدية سبها حامد الخيالي عمداء بلديات ليبيا والأعيان والمشايخ إلى التدخل من أجل حقن الدماء وتحقيق المصالحة بين قبيلتي أولاد سليمان والقذاذفة ووقف الاقتتال بين أبنائهما.

وقال الخيالي لـ«بوابة الوسط»، السبت: «ما يحدث في سبها حاليًا ليس من مصلحة أحد، وعلى جميع سكان المدينة الوقوف يدًا واحدة للمحافظة على النسيج الاجتماعي والتعايش السلمي»، مشددًا على أن «سكان سبها، إخوة في الدين والدم والتاريخ والوطن».

وزار وفد ضم عددًا من عمداء وأعيان المنطقة الجنوبية مدينة سبها، ظهر السبت، والتقى أعيان ومشايخ قبيلة أولاد سليمان. وشدد الوفد خلال زيارته على ضرورة وقف إطلاق النار لتمكين لجنة المصالحة من العمل في سبيل التهدئة بين القبيلتين، فيما رحبت قبيلة أولاد سليمان بالوفد، وأكدت سعيها إلى التهدئة.

ومن المقرر أن يتلقي الوفد في وقت لاحق اليوم ممثلي قبيلة القذاذفة، ضمن مساعي التهدئة، وذلك حسبما أكد أحد أعضاء الوفد لـ «بوابة الوسط».

وكانت الاشتباكات المسلحة اندلعت الخميس بين قبيلتي القذاذفة وأولاد سليمان في حي المنشية أكبر الأحياء السكنية بمدينة سبها، وسقط إثرها عشرة قتلى و50 جريحًا، وفق آخر إحصائية لمركز سبها الطبي.