القطراني: هذا ما طرحه كوبلر واستقالتي جاهزة

قال نائب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، علي القطراني، إنه سوف يستقيل هو وعلي الأسود من المجلس الرئاسي إذا لم يجر الاستجابة إلى مطالبهما قبل 15 ديسمبر المقبل، حيث كشف القطراني أن المبعوث الأممي إلى ليبيا طرح اختيار 15 شخصية تمثل الأقاليم الثلاثة، مخولة لاختيار الرئيس ونائبيه وإلغاء المادة الثامنة وإرجاع منصب القائد الأعلى لمجلس النواب، مشيرًا إلى أن كوبلر أكد «أننا وصلنا إلى طريق مسدود والمجلس الرئاسي أصبح شبه عاجز بشكل تام».

وقال القطراني في حديثه إلى قناة «ليبيا» الفضائية «إن كوبلر طرح اختيار 15 شخصية تمثل الأقاليم الثلاثة يجري اختيارهم من مجلس النواب ومجلس الدولة والمجلس الرئاسي، لكن نحنا طالبنا بأن يجري اختيار 15 شخصًا من قبل رئيس مجلس النواب عقيلة صالح كونه معارضًا الاتفاق السياسي، وامحمد اشعيب كونه مؤيدًا الاتفاق، وكتلة السويحلي في المؤتمر الوطني كونه مؤيدًا الاتفاق، وكتلة الشريف الوافي في المؤتمر الوطني كونه معارضًا الاتفاق، ولدينا شروط واضحة وصريحة لتعديل هذا الاتفاق ولابد من فتح الاتفاق السياسي والعودة للمسودة الرابعة وإبقاء القائد الأعلى لدى مجلس النواب، هذه المطالب أخذنا بها شبه وعود من كوبلر».

وأضاف القطراني: «إذا لم نصل إلى اتفاق في هذه الحالة اقترحنا إجراء انتخابات مبكرة ليخرج مجلس نواب جديد، لكن ندرك أن هناك شخصيات سترفض ذلك المقترح».

وأشار القطراني إلى «أن لجنة الحوار لا تمثل الليبيين وليس لديهم قاعدة شعبية في ليبيا، وهي تمثل التيار الإسلامي والإخوان ومصراتة ومن يتبعهم باستثناء البعض، ونحن نريد الأطراف الفاعلة في ليبيا للجلوس والاتفاق معهم، وسوف نوافق على الاتفاق أذا رأينا أنه يحتوي على ضمانات لجيشنا»، متهمًا المجلس الرئاسي بالوقوف «ضد قوات الجيش الليبي»، لافتًا إلى أن المجلس الرئاسي امتنع عن صرف الأموال للجيش الليبي على الرغم من دعم قوات البنيان المرصوص»

المزيد من بوابة الوسط