كوبلر: الاتفاق السياسي الإطار الوحيد للمضي قدما في ليبيا

قال المبعوث الأممي لدي ليبيا مارتن كوبلر، إنه منذ اجتماع لجنة الحوار السياسي التي عقدت اجتماعاتها بالعاصمة المالطية فاليتا، الجمعة الماضي، التقي قادة ليبيين وإقليميين ودوليين «لدفع عملية السلام من أجل الليبيين».

وأضاف المبعوث الأممي في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» اليوم الجمعة، «الإتفاق السياسي يبقى الإطار الوحيد للمضي قدما».

وفي تغريدة سابقة قال كوبلر إن إجتماع روما حول الاقتصادي الليبي والذي اختتم أمس، شهد تقدما على صعيد ميزانية العامين 2016، و2017 وإعطاء الأولوية للخدمات والمدارس والرعاية الصحية والتمويل وتوجيه المال بطريقة يستفيد منها الجميع.

وسبق لوزارة الخارجية الإيطالية القول إن «الاجتماع الثاني للحوار الاقتصادي الليبي الذي اختتم في روما، أمس الخميس، حقق خطوات إلى الأمام لزيادة أمن المواطنين».

وأضافت الخارجية في بيان صدر عن مقر الخارجية، قصر (فارنيزينا) اليوم الجمعة، «القدرة التنافسية للاقتصاد والعملة الليبية واستئناف صادرات النفط، تعد عوامل أساسية للتغلب على الصعوبات التي تخوضها البلاد الآن».

وأشار البيان إلى أن وزير الخارجية باولو جينتيلوني قال خلال لقاء جمعهُ اليوم ونائب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق أحمد معيتيق، بمقر الوزارة، أكد «دعم إيطاليا الكامل للاتفاق السياسي الليبي والمؤسسات التي انبثقت عنه».