طوارئ بمستشفيات بنغازي بالتزامن مع العمليات العسكرية غرب المدينة

أعلنت المستشفيات العاملة في مدينة بنغازي ومصرف الدم، اليوم الخميس، حالة التأهب القصوى والطوارئ، رغم نقص الإمكانيات بالتزامن مع انطلاق العمليات العسكرية لقوات الجيش بالمحور الغربي للمدينة.

وقالت مسؤولة مكتب الإعلام بمستشفى الجلاء للجراحة والحوادث، فاديا البرغثي، لـ«بوابة الوسط» إن المستشفى يعاني نقصًا في المستلزمات الطبية والأدوية والمعدات الطبية فقط.

وأوضحت البرغثي أن الأطقم الطبية والعناصر الطبية المساعدة تتواجد في المستشفى على مدار 24 ساعة، ولا يوجد نقص لدينا في الكوادر البشرية، بسبب إعلان حالة الطوارئ منذ انطلاق العمليات العسكرية الأخيرة بمحور غرب بنغازي.

وجه مركز بنغازي الطبي نداءً عاجلاً، مساء اليوم، إلى جميع الأطباء في جميع التخصصات الجراحية؛ للتواجد بقسم الطوارئ بمركز بنغازي الطبي وبشكل عاجل.

وقال مسؤول مكتب الإعلام بمركز بنغازي الطبي، خليل قويدر، لـ«بوابة الوسط» إن الأطقم الطبية والعناصر الطبية المساعدة تتواجد بالمركز، ولكن وجهنا نداءً عاجلاً «النداء الإنساني» لإعلان حالة الطوارئ فقط بسبب العمليات العسكرية.

وأوضح قويدر أن الأطباء يتواجدون بغرف العمليات والإيواء وقسم الطوارئ ومتابعة الجرحى، حتى يتسنى علاج الجرحى بشكل سريع ودون انتظار الأطباء المتواجدين فعلاً وانشغالهم بإجراء عملية أو مرور على غرف الطوارئ والإيواء.

وأكدت مسؤولة الشؤون الطبية بمصرف الدم المركزي بنغازي الدكتورة نجاة العبيدي لـ«بوابة الوسط»، أن مخزون الطوارئ «جيد جدًا ويكفي ليومين» في حال استمرار العمليات العسكرية بالمدينة.

وقالت العبيدي إن مستشفى الجلاء للجراحة والحوادث ومركز بنغازي الطبي تسلما طلبياتهما المقدمة لمصرف الدم المركزي كما وردت في الكشوفات القادمة منهما وبجميع فصائل الدم، مشيرة إلى أن الوضع «جيد وفي حال وجد نقصًا بالدم سيتم توجيه نداء للتبرع عبر الجهات الرسمية».