ضبط اثنين من مقاتلي «داعش» أثناء تمشيط منطقة القوارشة غرب بنغازي

أعلن آمر تحريات القوات الخاصة رئيس عرفاء فضل الحاسي، ضبط شخصين من مقاتلي تنظيم «داعش» أثناء عمليات تمشيط منطقة القوارشة غرب مدينة بنغازي.

وقال الحاسي لـ«بوابة الوسط»، اليوم الخميس، إن المقاتلين الذين تم ضبطهما في محيط المستشفى الأوروبي جرى تسليمهما إلى الجهات المختصة لمباشرة التحقيقات معهما، واتخاذ الإجراءات اللازمة حيالهما.

وأكد الحاسي أن الاشتباكات المسلحة «لا تزال مستمرة بمنطقتي بوصنيب وقنفودة»، مؤكدًا أن منطقة القوارشة «بالكامل تحت سيطرة الجيش الليبي بعد تقدم القوات المسلحة الليبية إلى المستشفى الأوروبي».

كما أكد آمر تحريات القوات الخاصة أن «طريق طرابلس تحت سيطرة القوات المسلحة منذ يوم الأمس الأربعاء»، مشيرًا إلى أن قواتهم نشرت كثيرًا من التمركزات على الطريق.

وأوضح الحاسي أن التقدم «كان من جميع المحاور لكافة وحدات القوات المسلحة الليبية وكان الهجوم كاسحًا»، مضيفًا أنه «تم العثور على سجن سري بأحد المنازل الذي كانت تستخدمه التنظيمات الإرهابية، ومصنع للمفخخات بإحدى المزارع وسيارة كانت قيد التجهيز للقيام بتفجيرها مفخخة أو هجوم انتحاري، بالإضافة إلى العثور على مستشفى ميداني في أحد المنازل مجهز تجهيزًا كاملاً، فضلاً عن العثور على قوائم خاصة بأسماء جرحى تابعين لهم».

يشار إلى أن محور غرب بنغازي يشهد منذ الاثنين الماضي عمليات عسكرية بعد تقدم قوات الجيش الليبي والوحدات المساندة من جهة، وتنظيم «داعش» والتشكيلات المسلحة المتحالفة معه من جهة أخرى.

المزيد من بوابة الوسط