إطلاق سراح 46 سجينًا من بني وليد كانوا بسجون مصراتة

قال رئيس لجنة متابعة السجناء والمفقودين التابعة للمجلس المحلي بني وليد، محمد الضبع، إن عدد سجناء مدينة بني وليد، الذين أطلق سراحهم من سجون مدينة مصراتة وصل 46 سجينًا إلى غاية اليوم الأربعاء.

وأضاف الضبع، في تصريح إلى «بوابة الوسط»، أن سجن السكت بالكلية الجوية بمدينة مصراتة أطلق اليوم الأربعاء سراح مفتاح بارود أحد أبناء بني وليد، منوهًا إلى أن بارود كان قد ألقي القبض عليه العام 2012.

وأمس الثلاثاء، أكد الضبع إطلاق سراح سجين جديد من بني وليد ضمن سلسلة الإجراءات التي بدأت بها مدينة مصراتة منذ أيام، موضحًا أنه كان قد ألقي القبض عليه العام 2012، ونقل إلى أحد السجون في مدينة مصراتة، غير أنه رفض الكشف عن هوية السجين.

وأضاف رئيس لجنة متابعة إجراءات السجناء والمفقودين التابعة للمجلس المحلي في بني وليد أن أعضاء اللجنة على تواصل واجتماع مستمر مع المجلس البلدي ورئيس النيابة العسكرية في مدينة مصراتة لبحث أوضاع السجناء والمفقودين.

يشار إلى أن لجنة متابعة ملف السجناء والمفقودين بني وليد ناقشت مع المجلس البلدي ورئيس النيابة العسكرية في مصراتة العديد من النقاط المتعلقة بالسجناء مثل «استمرار التحقيق مع السجناء المدنيين والعسكريين»، بحسب تصريح سابق للضبع.

وأوضح الضبع، في تصريح سابق إلى «بوابة الوسط»، أن المسؤولين في مصراتة وعدوا بعرض ملفات السجناء على العدالة وتشكيل لجان طبية من أجل الإفراج الإنساني عن السجناء المرضى الذين يعانون بعض الأمراض وتخفيض مدة بقاء الموقوفين في السجون إلى ربع مدة العقوبة.

وذكر الضبع أنه «جار تحويل إجراءات السجناء على جهات الاختصاص»، مشيرًا إلى أنه سيجري نقل السجناء المحكومين من سجن إلى سجن آخر بعد موافقة الشرطة القضائية بناء على طلب من ذوي وأهل الموقوفين.