ليبيا في الصحافة العربية (الأربعاء 16 نوفمبر 2016)

ركزت الصحف العربية الصادرة الأربعاء على تطورات الوضع في ليبيا، ولا سيما ما يتعلق بزيارة المبعوث الأممي إلى ليبيا مارتن كوبلر إلى القاهرة، وإعلان الجيش السيطرة على مواقع مهمة وجديدة في محور غرب بنغازي.

جريدة «الأهرام المسائي» المصرية تطرقت إلى لقاء الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبوالغيط مع كوبلر بمقر الأمانة العامة للجامعة، مشيرة إلى لقاء كوبلر والمبعوث العربي الجديد بشأن ليبيا صلاح الدين الجمالي لأول مرة.

معاناة بنغازي
الأوضاع بشكل عام في بنغازي كانت محورًا لتحقيق أجرته جريدة «الشرق الأوسط» السعودية الصادرة من لندن، وجاء في التحقيق أنه «على الرغم من عودة الحياة إلى المدينة، ووصول شركات أجنبية للعمل في النفط وغير ذلك، إلا أن هناك تأخرًا في الرواتب وانقطاعًا للكهرباء وقلة في المواد الغذائية».

وأشار التحقيق إلى انتعاش سوق العقارات في بنغازي مع وجود عمالة من السودان ومصر للعمل على بناء وترميم المباني، مضيفًا أن «المحال التجارية عادت إلى العمل، وأن السلطات تحاول الحد من ارتفاع أسعار السلع الغذائية».

أما جريدة «البيان» الإماراتية، فاهتمت بإعلان مكتب إعلام الجيش الليبي «السيطرة على مواقع مهمة وجديدة في محور غرب بنغازي». ونقلت الجريدة عن مصادر من غرفة عمليات الجيش الليبي أن «قرارًا بتحرير آخر البؤر الخاضعة للإرهابيين قد صدر، وأن الإعلان عن التحرير الكامل لبنغازي سيتم خلال أيام».

التصدي للمؤامرة
وأضافت المصادر أنّ «الجيش الليبي لن يقف مكتوف اليدين أمام استهداف المدنيين، ولاسيّما بعد ثبوت وجود مؤامرات تستهدف المؤسسة العسكرية وتعمل على عرقلة خطاها في طريق بسط نفوذها على كامل أنحاء البلاد».

ونقلت الجريدة عن المركز الإعلامي لعملية «البنيان المرصوص» أنّ القوات استهدفت موقع تمركز قناصة تنظيم «داعش» بدبابة في محور الجيزة البحرية آخر معاقل التنظيم في سرت، مشيرة إلى تقدّم قوات «البنيان» على أكثر من محور في الجيزة البحرية، وأن تحرير سرت من بقايا الإرهابيين قد اقترب.
ونوهت «البيان» أيضًا إلى وصول رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج إلى الجفرة، في زيارة رسمية برفقة وزير الحكم المحلي بداد قنصو، وأعضاء مجلس النواب ومجلس الدولة عن المنطقة.

مصالحة وغرقى
وقالت الجريدة إن السراج أكد أنه لن يسمح بأن تكون الجفرة منطقة لأي توتر أو مواجهات، بل مكان لانطلاق المصالحة الوطنية ولم شمل الليبيين.

ونشرت جريدة «الرياض» السعودية، أن خفر السواحل الإيطالي أنقذوا الإثنين 550 مهاجرًا في البحر المتوسط قبالة سواحل ليبيا خلال خمس عمليات نفذوها وسمحت لهم أيضًا بانتشال خمس جثث.

وأوضحت: «شملت تلك العمليات البحرية مهاجرين مكدسين في قوارب مطاطية في المياه بين ليبيا وإيطاليا»، مشيرة إلى مقتل أكثر من 4200 شخص كانوا يحاولون عبور البحر المتوسط منذ بداية العام.