الحرشاني: سنستخدم وسائل جديدة لمراقبة حدودنا مع ليبيا

أعلنت وزارة الدفاع التونسية أنها ستراقب الحدود بالجنوب التونسي من منطقة برج الخضراء إلى رأس إجدير على الحدود الليبية إلكترونيًا بعد استكمال الدراسات كافة وتعبئة الموارد المالية اللازمة لتصبح في غضون عامين مؤمنة بوسائل المراقبة الإلكترونية والحرارية الضرورية في مكافحة الإرهاب.

وقال وزير الدفاع الوطني التونسي، فرحات الحرشاني، في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء التونسية «وات» إن التنسيق قائم بين المؤسستين الأمنية والعسكرية لتأمين البلاد، مشيرًا إلى تواصل عمليات التمشيط والبحث عن مخازن الأسلحة والذخيرة بمنطقة بن قردان.

وكانت قوات الأمن التونسية تمكنت الأحد من الكشف عن مخزن أسلحة ثالث في ضواحي بن قردان من ولاية مدنين، بحسب ما أفاد بيان لوزارة الداخلية.

ويحتوي هذا المخزن، وفق البيان، على مجموعة من قذائف نوع «آر بي جي» والصواعق والأسلحة الحربية، وأعلنت الوزارة أمس السبت أن الوحدة الوطنيّة للبحث في جرائم الإرهاب للأمن الوطني تمكنت من الكشف عن مخزن للأسلحة بمنطقة «شارب الراجل» طريق جرجيس من معتمدية بن قردان تحت الأرض يحتوي على مواد حربية متعددة تتمثل في: «قاذفتي آر بي جي - عشرين قذيفة آر بي جي - واحد وعشرين رمانة يدوية - عشرة ألغام أرضية ضد العربات - أربع وعشرين لغمًا أرضيًا صغيرًا».

كلمات مفتاحية