مجلس القرضة يدين قصف بيوت في البلدة أسفر عن ضحايا

دان مجلس بلدية القرضة الشاطئ قصف منازل في المنطقة صباح الثلاثاء، راح ضحيته مدنيون وتدمير عدد من البيوت وتسويتها بالأرض، كما سبَّب حالة من الذعر والفزع بين سكان البلدية.

وحمَّل المجلس في بيان الثلاثاء الدولة كامل المسؤولية على هذا العمل الذي وصفه بالجبان، وطالبهم بتوضيح ملابسات هذا الحادث وتحديد الجهة المسؤولة عنه، كما طالبهم بإصدار بيان يندد بهذا العمل، وتعويض الأسر المتضررة.

كما طالب المجلس البلدي ممثلي الجنوب في الدولة باتخاذ موقف حازم، وتشكيل لجنة أزمة فورًا لجبر الضرر للأسر المتضررة. ولم يذكر البيان ماذا حدث بالتفصيل، كما لم يذكر الجهة التي كانت وراء القصف.

وكانت مصادر محلية أكدت تعرض منزلين صباح الثلاثاء لقصف طيران حربي في منطقة القرضة، مشيرة إلى صوت طيران منخفض في قرى برقن القرضة براك قرب وادي الشاطئ 70 كلم شمال مدينة سبها.

كما أكدت مصادر محلية مقتل القيادي بتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، عبدالمنعم بلحاج الحسناوي، والمكني «أبو طلحة الليبي» جراء القصف الجوي بمنطقة القرضة شمال مدينة سبها، والذي أسفر عن مقتل ستة أشخاص أجانب كانوا معه في أحد المنازل المستأجرة بالقرب من مقبرة القرية وفقًا للمصادر ذاتها.