إنقاذ 1400 مهاجر قبالة السواحل الليبية

أعلنت منظمة «أطباء بلا حدود» ومنظمات إغاثة دولية أخرى إنقاذ 1400 مهاجر قبالة سواحل ليبيا خلال عمليات إغاثة اُجريت أمس السبت.

وقال خفر السواحل الإيطالي إن المهاجرين كانوا على متن ستة قوارب مطاطية صغيرة، وسفينة خشبية واحدة أكبر قليلاً. وقالت «أطباء بلا حدود» إن نحو 797 مهاجرًا، بينهم 205 سيدات و22 طفلاً، تم نقلهم إلى سفينة «أرغوز» التابعة لها، وفق ما نقلت شبكة «سي إن إن» الأميركية أمس السبت.

المهاجرون كانوا على متن ستة قوارب مطاطية صغيرة، وسفينة خشبية واحدة أكبر قليلاً

وأعربت «أطباء بلا حدود» عن خوفها وصدمتها من زيادة أعداد المهاجرين الذين يعبرون البحر المتوسط من ليبيا ساعين للوصول إلى أوروبا، وقالت: «إنهم بأمان الآن. ورغم أننا في العام 2016، إلا أن هناك أشخاصًا ما زالوا يبحثون عن الأمان».

ويعد العام 2016 «العام الأكثر دموية بالنسبة للمهاجرين، إذ شهد زيادة ملحوظة في أعداد الوفيات بين المهاجرين الساعين للوصول إلى أوروبا عبر ليبيا، مقارنة بالعام 2015، رغم الجهود المكثفة لمنظمات الإغاثة الدولية وخفر السواحل الأوروبي، وجهود عملية «صوفيا» البحرية التابعة للاتحاد الأوروبي.

«أطباء بلا حدود» تعبر عن خوفها وصدمتها من زيادة المهاجرين الذين يعبرون المتوسط من ليبيا

وكانت وكالة حماية الحدود الأوروبية «فرونتكس» قالت الأسبوع الماضي إنها أنقذت نحو 87 ألف مهاجر في الفترة بين يناير حتى أكتوبر من هذا العام.