ننشر توصيات مؤتمر عضوات مجلس النواب الليبي المنعقد في تونس

اختتم، اليوم السبت، مؤتمر عضوات مجلس النواب الليبي في تونس العاصمة بجملة من التوصيات تهدف إلى تقوية دور المرأة الليبية في الحياة السياسية بمساعدة الأمم المتحدة وبرنامج تمكين المرأة من الناحية التشريعة والدبولماسية والسياسية.

تيارات سياسية مختلفة داعمة للوفاق
وقالت البرلمانية الليبية سهام سرقيوة إن المؤتمر الذي ضم عضوات بالبرلمان الليبي من تيارات سياسية مختلفة داعمة للوفاق، خرج بتوصيات عملية تهدف إلى دفع دور المرأة في الحياة السياسية والتشريعية والدبلوماسية.

واستعرض عدد من النائبات خلال مؤتمر صحفي جملة من توصيات المؤتمر الذي امتد من 10 إلى 12 نوفمبر الجاري، وارتكز على أربعة محاور، تضمنت المهام التشريعية والرقابية في البرلمانات الوطنية، ودور البرلمانيات في المرحلة الانتقالية (المصالحة الوطنية وبناء السلام)، وبناء الثقة من خلال التحاور والتشاور داخل البرلمانات، والتكتلات النسائية داخل البرلمانات.

وأجمع المشاركون على ضرورة نبذ العنف والتحيز والجهويّة والعمل وفق آليات تخدم المصلحة العليا للوطن، وتحسين العلاقات ودعم الدول التي تعاني من أزمات خانقة، فيما توافق الجميع على الدفع في اتجاه تحقيق المصالحة الوطنية.

مشروع «أمل» لاستخدام الأدوات البرلمانية وتدريب البرلمانيات
وأوصى البيان الختامي للمؤتمر، رئاسة مجلس النواب على التعاون مع مشروع «أمل» للعمل على تنظيم ورشة عمل علمية لاستخدام الأدوات البرلمانية وتدريب البرلمانيات مع وجود خبراء تشريعيين يُقوّمون أداء البرلمانيات حتى تكتسبن القدرة على العمل في المجال البرلماني والسياسي.

إعداد ملاحظات شهرية حول أداء الحكومة
كما أوصى المؤتمر البرلمانيات بضرورة تجميع أنفسهن لمعرفة القضايا ذات الاهتمام المشترك من أجل البدء في وضع خطة عمل للتنسيق بينهن لتقديم مشروعات القوانين، وتقديم ملاحظات حول القوانين المعروضة على البرلمان، وإعداد ملاحظات شهرية حول أداء الحكومة وتقديم التقرير للبرلمان لمناقشتها.

بناء تكتلات نسائية
وتضمنت التصويات بناء التكتلات النسائية من أجل إنجاز أي عمل تشريعي أو برلماني، وإقامة دورات تدريبية وورش عمل من شأنها الارتقاء وبناء قدرات العضوات في مجال الإعلام والصحافة، وتنظيم زيارات ميدانية لدول الجوار للاطلاع على دور الإعلام في إنجاح المصالحة وعملية السلام والحوار للاستفادة منها، وتوجيه الخطاب الإعلامي للعمل على إنجاح عملية المصالحة الوطنية والاستقرار والأمن داخل البلاد.

آلية للتشبيك بين عضوات البرلمان والبلديات المحلية
كما طالب العضوات بضرورة رفع مستوى كفاءة العضوات داخل البرلمان والبلديات وتدريبهن على مفهوم العدالة الانتقالية والمصالحة الوطنية، إنشاء آلية للتشبيك بين عضوات البرلمان والبلديات المحلية، وإقامة ورش عمل تستهدف توضيح الأسباب والمشاكل التي أدت لزعزعة الثقة بين النواب.

دعم فني ومالي
وتضمنت التوصيات اعتماد دعم فني ومالي لدعم التكتلات النسائية داخل البرلمان، والتنسيق مع المجتمع المدني والبلديات من أجل توحيد الرؤى وتنسيق الجهود، وبناء شبكة للبرلمانيات داخل البرلمان للتواصل مع البرلمانيات في كل دول العالم.

كوتة للمرأة بنسبة لا تقل عن 30% بشأن التمثيل في اللجان والوفود
ونصت التوصيات على تبني الكتلة النسائية طلب تعديلات لائحة مجلس النواب حتى تتمكن من استحداث التكتلات وإقرار الكوتة للمرأة بنسبة لا تقل عن 30% فيما يخص تمثيل المرأة في اللجان والوفود التي يشكلها المجلس، واستحداث برنامج تدريبي للبرلمانيات الليبيات في مجالي الرقابة والتشريع.