هدوء حذر بمحاور القتال في الجيزة البحرية بسرت

قال رئيس المركز الإعلامي لعملية «البنيان المرصوص» أحمد هدية، اليوم السبت، إن هدوءًا حذرُا وترقبًا يخيمان على محاور القتال بمنطقة الجيزة البحرية في مدينة سرت وسط ليبيا.

وأكد هدية، في تصريحات إلى «بوابة الوسط»، أن مدينة سرت بالكامل تحت سيطرة قوات «البنيان المرصوص» باستثناء الجيزة البحرية، منوهًا بأن الهدوء خيّم على محاور القتال خلال الـ 48 الساعة الماضية، وسط اشتباكات متقطعة بين الحين والآخر.

وأوضح أن القوات تنتظر التعليمات للتقدم بحي الجيزة البحرية، منوهًا بأن المركز الإعلامي سيعلن عن أي تطورات في وقت لاحق عبر وسائل الإعلام.

وتأخرت قوات «البنيان المرصوص» في حسم معركة سرت؛ بسبب دخولها في حرب استنزاف في مواجهة «داعش»، بعدما حاصرت منذ نحو أسبوعين فلول التنظيم في منطقة سكنية صغيرة. لكنّها تتقدم ببطء شديد بسبب المقاومة الشرسة والخشية من خسارة مقاتلين ووجود مدنيين عالقين في هذه المنطقة.

وكان تقرير لجريدة «واشنطن بوست» ذكر أن وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) شرعت في وضع خطط لتوسيع نطاق الضربات الجوية لتعقب مقاتلي «داعش» في سرت، ومنعهم من إعادة التمركز في مناطق أخرى.