ليبيا في الصحافة العربية (الجمعة 11 نوفمبر 2016)

ركز عدد من الصحف العربية في تناوله الأوضاع في ليبيا على قرار الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط تعيين الدبلوماسي التونسي صلاح الدين الجمالي مبعوثًا خاصًا له في ليبيا.

الجبالي عمل سفيرًا بليبيا
وأوردت جريدة «الأهرام» المصرية، أن مجلس جامعة الدول العربية وافق في دورته غير العادية على مستوى المندوبين الدائمين التي عقدت بمقر الجامعة أمس على اختيار أحمد أبو الغيط الأمين العام للجامعة للدبلوماسي التونسي صلاح الدين الجمالي مبعوثًا خاصًا له في ليبيا.وحضر الاجتماع الذي عُقد برئاسة سفير تونس في القاهرة ومندوبها الدائم لدى الجامعة نجيب المنيف وحضور الأمين العام ونائبه السفير أحمد بن حلي.

وعمل الجمالي مندوبًا سابقًا لتونس بالجامعة العربية وسفيرًا لها لدى كل من مصر والأردن وسوريا وليبيا.

وصرح الناطق الرسمي باسم الأمين العام للجامعة العربية، الوزير المفوض محمود عفيفي، أن أبو الغيط أبلغ المندوبين الدائمين خلال الاجتماع بأن القرار جاء في إطار متابعة تنفيذ القرار الصادر عن الدورة العادية لمجلس الجامعة العربية على المستوى الوزاري في ٨ سبتمبر الماضي والخاص بتعيين ممثل خاص للأمين العام للجامعة في ليبيا وبناءً على نتائج المشاورات والاتصالات التي أجراها في هذا الشأن.

وناقش الاجتماع بندًا حول الترتيبات الخاصة بالقمة العربية الأفريقية الرابعة المقرر عقدها في "مالابو" عاصمة غينيا الاستوائية خلال الفترة من 17-23 نوفمبر الجاري.

مهمته إيجاد الحلول السياسية
أما جريدة «الشرق الأوسط» السعودية، فنقلت عن السفير نجيب المنيف، أن مهمة ممثل الأمين العام إلى ليبيا تأتي للمساهمة في إيجاد الحلول السياسية، والتنسيق مع الأمم المتحدة لحل الأزمة في ليبيا والاستقرار في المنطقة.وأوضح المنيف أنه تم استعراض جميع مشاريع القرارات وجدول أعمال القمة، والاجتماعات التحضيرية على جميع المستويات الاقتصادية والسياسية في كل القضايا المشتركة.

بينما نفى السفير أحمد بن حلي فشل المبعوث السابق ناصر القدوة، مؤكدًا أن كل مرحلة تحتاج إلى تجديد يتناسب والتطورات، مضيفًا: «وافق المجلس على تعيين صلاح الدين لبحث كيفية التحرك على المستوى العربي والإقليمي والدولي للتعامل مع الأزمة الليبية».

وذكر أن هناك جدولاً زمنيًا من قبل المبعوث الجديد، وذلك بالتعاون مع الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي، وكل الشركاء الحريصين على حل الأزمة الليبية، مضيفًا أننا تسلمنا اليوم عددًا من الملفات التي تتعلق بالتنسيق السياسي مع الجانب الأفريقي حول انعقاد القمة المشتركة، وهناك قرار خاص مستقل لفلسطين سيتم تناوله خلال القمة العربية الأفريقية المقبلة.

قطر اعترضت على تعيينه
أما جريدة «العرب» اللندنية، فأشارت إلى أن مندوب قطر اعترض على هذا التعيين وحاول في المقابل فرض اسم سفير تونس السابق لدى ليبيا رضا البوكادي المحسوب على حركة النهضة الإسلامية لتولي هذا المنصب.وبحسب نفس المصادر، فإن مندوب قطر عندما فشل في تمرير اقتراحه، حاول الدفع باختيار شخصية أخرى بعيدة عن دول الجوار، لكن الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبوالغيط تمسك بمرشحه صلاح الدين الجمالي.

وفي أول تصريح له عقب هذا التعيين، قال صلاح الدين الجمالي إن اختياره لتولي هذا المنصب، يأتي في إطار أن «تونس معنية بالملف الليبي وأكثر تضررًا من غيرها من دول الجوار الليبي».

وأكد في تصريحات له أنه سيعمل على تقريب وجهات النظر بين الليبيين، بعد أن تم استبعاد الدور العربي عن الملف الليبي.