الرئاسي يعلن إنشاء قوة أمنية لمكافحة الجريمة

أعلن رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، اليوم الثلاثاء، عن إنشاء قوة أمنية تتولى مكافحة الجريمة خلال الأسبوع.

وأشار المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني‏ إلى أن السراج عقد اليوم اجتماعًا استثنائيًا موسعًا بمقر المجلس الأعلى للقضاء بالعاصمة طرابلس، لمناقشة الوضع الأمني بالمدينة وضواحيها، والنظر في الآليات التي يمكن اتخاذها لمكافحة الجريمة والظواهر السلبية، وذلك بحضور رئيس المجلس الأعلى للقضاء وزير الداخلية المفوض، رئيس قسم التحقيقات بمكتب النائب العام، رئيس جهاز المباحث العامة، مدير إدارة الأمن المركزي، مديري مديريات أمن طرابلس، رئيس جهاز المباحث الجنائية، مدير إدارة البحث الجنائي، محامٍ عام مدير مكتب النائب العام، محامٍ عام دائرة استئناف طرابلس، رؤساء النيابات الكلية بطرابلس ورئيس جهاز الشرطة القضائية.

وأصدر السراج تعليماته لوزير الداخلية المفوض بسرعة إنشاء قوة مشتركة خاصة تتولى مكافحة الجريمة في وقت أقصاه مطلع الأسبوع القادم، وأن يتم التنسيق المباشر مع الأجهزة القضائية والضبطية والنيابة العامة والشرطة القضائية، واتباع قانون وضوابط الإجراءات الجنائية، واتخاذ كافة التدابير لضمان محاكمات عادلة وعاجلة، مع مراعاة كافة القوانين الليبية النافذة.

وأكد السراج خلال الاجتماع ضرورة العمل فورًا على تفعيل كافة الأجهزة الأمنية والضبطية والقضائية بالدولة، من أجل مكافحة الجريمة، قائلاً إنه قرر إعطاء الأولوية لمواجهة مجرمي الخطف والحرابة والسرقة والقتل، وأنه لن يسمح للخلاف السياسي الحالي أن يكون سببًا في الانشغال عن مكافحة هذه الظواهر السلبية.