إطلاق خمسة من سكان سوق الجمعة احتجزهم مسلحون من جادو

أطلق مسلحون من جادو سراح خمسة شباب من سوق الجمعة كانوا ألقوا القبض عليهم في طرابلس، للضغط على قوة «الردع الخاصة» كي تطلق مجموعة متهمة بزعزعة الأمن في العاصمة.

وأعلن مجلس حكماء وأعيان سوق الجمعة بطرابلس، الاثنين، إطلاق الشباب الخمسة، موجهًا الشكر والتقدير للخيرين من بلدية جادو الذين رفضوا عملية الاحتجاز، وفق ما نشره المجلس على صفحته الرسمية بموقع «فيسبوك».

وقال المجلس في بيانه: «إن قيام العقلاء بالضغط على الخاطفين للإفراج عن الأبرياء، هو خطوة مهمة في اتجاه القضاء على الحرابة والقبض على الهوية والتقدم نحو المصالحة الوطنية».

وكانت قوات «الردع الخاصة» اعتقلت 7 أكتوبر الماضي 12 شخص في القرية السياحية «الريقاتة» بالعاصمة طرابلس متهمين بتشكيل عصابة للخطف والابتزاز التي شهدتها مناطق حي الأندلس والسياحية وغوط الشعال والسراج.

وفي 10 أكتوبر قبض مسلحون من جادو على خمسة شباب مدنيين وهم مهند عبدالسلام أحمد وحسن فوزي بن قلوة وعلي الهوني ومحمد عزمي المسلاتي ومحمود محمد الخبولي، للضغط على قوة «الردع» الخاصة، والإفراج عن بعض المتهمين بزعزعة الأمن في طرابلس.