مفوضية اللاجئين تنظم دورات تدريبية حول حماية المهاجرين

أجرت مفوضية شؤون اللاجئين، التابعة للأمم المتحدة، دورات تدريبية لعدد من المسؤولين الليبيين ونشطاء المجتمع المدني لمناقشة سبل حماية ودعم اللاجئين والمهاجرين داخل ليبيا.

ونظمت المفوضية في ليبيا دورتين تدريبيتين استغرقت الواحدة منهما ثلاثة أيام في تونس، بتمويل من مكتب المفوضية الأوروبية للمساعدات الإنسانية، دارت حول حماية اللاجئين والمهاجرين، وركزت أيضًا على التزامات ليبيا نحو المهاجرين واللاجئين وأهمية زيادة التنسيق والتعاون الدولي لمواجهة الأزمة، وفق بيان صادر عن المفوضية اليوم الثلاثاء.

شارك في الدورة الأولى نحو 25 صحفيًّا ومراسلاً يعملون بالمؤسسات الصحفية الليبية في طرابلس وبنغازي وسبها وأجدابيا والزنتان والبيضاء ووادي الشاطئ. وشارك في الدورة الثانية 25 من مسؤولي القطاع الحكومي والتنفيذي والقضائي.

وجاء في البيان: «إن الدورات التدريبية وفرت مناخًا مناسبًا لمناقشة جميع القضايا المتعلقة بحماية المهاجرين واللاجئين وتبادل وجهات النظر حول القوانين الدولية للاجئين، وأوضاع اللاجئين داخل ليبيا».

وقال رئيس بعثة مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين سامر حدادين: «إن أجهزة الحكم المحلي، والمجتمع المدني والإعلام المحلي هم أولى المنصات التي تعمل على حماية اللاجئين على الأرض. ولهذا فإن تعزيز قوانين حماية المهاجرين واللاجئين عن طريق الدورات التدريبية من أهم جوانب عمل المفوضية. ونولي اهتمامًا خاصًّا لتقوية علاقتنا مع الحكومة الليبية والممثلين المحليين عن طريق الحوار الذي يهدف إلى دعم الحكومة لتحمل مسؤولياتها تجاه المهاجرين وطالبي اللجوء».

المزيد من بوابة الوسط