«الهلال الأحمر» ينتشل جثث 14 مهاجرًا خلال 48 ساعة قبالة سواحل طرابلس

انتشل فريق «الهلال الأحمر» الليبي جثث 14 مهاجرًا غير شرعي خلال الـ48 ساعة الماضية من شواطئ طرابلس أثناء محاولتهم الإبحار نحو السواحل الأوروبية.

وقال «الهلال الأحمر» الليبي فرع طرابلس، إن فريق الإنقاذ انتشل، اليوم السبت، جثث 4 مهاجرين من شاطئ جنزور، بناءً على بلاغ وصلهم من مجلس بلدي جنزور.

وأعلنت صفحة الأمانة العامة لفريق «الهلال الأحمر» الليبي عبر «فيسبوك»، اليوم، انتشال 10 جثث شرق مدينة زوارة تعود لمهاجرين غير شرعيين بالتعاون مع السلطات المحلية، الخميس الماضي 3 نوفمبر.

يصل إجمالي ما انتشله «الهلال الأحمر» خلال أسبوع إلى 40 مهاجرًا.

وكان «الهلال الأحمر» انتشل في المدينة نفسها 9 جثث يوم الاثنين الماضي (31 أكتوبر)، بعد أربع وعشرين ساعة من انتشال 15 جثة من شواطئ المدينة بالتعاون مع السلطات المحلية. وأشار إلى أن فريقه دفن يوم 28 أكتوبر 6 جثامين لمهاجرين غير شرعيين في مدينة بني وليد.

ووفق تقرير لـ«فرانس برس» يصل إجمالي ما انتشله «الهلال الأحمر» خلال أسبوع إلى 40 مهاجرًا.

ونقلت الوكالة، عن خفر السواحل الإيطالي، العثور على عشر جثث، اليوم السبت، على متن زورق مطاطي قبالة السواحل الليبية، فضلاً عن مساعدة أكثر من 2200 شخص صباحًا، على متن 13 زورقًا مطاطيًّا وثلاثة مراكب، وذلك بعد يوم من إنقاذ 1200 مهاجر من خلال ثماني عمليات إنقاذ.

مساعدة أكثر من 2200 شخص صباح اليوم على متن 13 زورقًا مطاطيًّا وثلاثة مراكب

ونفِّذت 16 عملية إنقاذ السبت، خصوصًا من جانب سفينتين لخفر السواحل الإيطالية وسفينة للبحرية الإيطالية وسفينة عسكرية إسبانية وأخرى تجارية وطرادين، فضلاً عن ثلاث سفن تستخدمها منظمات غير حكومية. ومنتصف الأسبوع، قضى نحو 240 شخصًا غرقًا بينهم ثلاثة أطفال على الأقل قبالة السواحل الليبية.

ولقي مئات المهاجرين مصرعهم أو فُـقدوا في البحر خلال الأسابيع الماضية، إذ غرق بعضهم وقضى البعض الآخر اختناقًا على زوارق مكتظة أو جراء انبعاث الوقود، أو من البرد أو الجفاف، أو الخلافات أو الإرهاق بعد أسابيع، وأحيانًا أشهر من الاحتجاز في ليبيا.

وفي غياب الرقابة الفعالة على الحدود البحرية بسبب الفوضى الأمنية التي تشهدها ليبيا منذ 2011، تحولت شواطئ هذا البلد المتوسطي، الذي لا تبعد سواحله سوى بضع مئات من الكيلومترات عن أوروبا، إلى منطلق رئيسي لعشرات آلاف المهاجرين الساعين إلى بلوغ السواحل الأوروبية.