الصادق الغرياني: الجريمة أصبحت منظمة في العاصمة طرابلس

اعتبر المفتي السابق، الشيخ الصادق الغرياني، أن الجريمة في العاصمة طرابلس أصبحت «منظمة»، مشيرًا إلى أن «على الثوار أن يعتبروا أنفسهم في بداية الثورة فينظموا صفوفهم ويشكلوا غرفة أمنية لحماية العاصمة طرابلس».

وقال الغرياني خلال برنامج «الإسلام والحياة» بقناة التناصح «الجريمة صارت منظمة في طرابلس لأن من جملة حقيقة التراتيب الأمنية بث الفوضى في العاصمة».

وكان المفتي السابق، الشيخ الصادق الغرياني، قد وصف العام الماضي اعتقال «قوة الردع» لمدير أوقاف طرابلس محمد تكيتك بـ«الحرابة وقطع الطريق»، بعدما وصف في ديسمبر الماضي في مقال عبر موقعه الخاص «قوة الردع» التي يقودها الشيخ السلفي عبدالرؤوف كارة بـ«الاستهتار بالدماء البريئة»، رافضًا مقتل آمر كتيبة «التوحيد»، مراد القماطي، التابع لتنظيم «داعش» على يد القوة.

إقرأ أيضًا: الصادق الغرياني: استعانة الرئاسي بالبنك الدولي إعلان حرب مع الله

كما شن المسؤول العسكري لمجلس شورى ثوار بنغازي وسام بن حميد في شهر أغسطس الماضي، هجومًا لاذعًا على كارة، بسبب توقيف منتمين للمجلس بالعاصمة، واصفًا إياه بـ«ميار طرابلس» في إشارة إلى القيادي السلفي أشرف الميار الذي يقاتل في صفوف الجيش بمدينة بنغازي.