بنغازي: إعادة افتتاح مركز شؤون المُعاقين بعد صيانته

اُفتتح مركز شؤون المعاقين التابع لفرع صندوق التضامن الاجتماعي بنغازي بعد إعادة صيانته وتطوير وتجهيزه بعدة عيادات تخصصية خدمةً للمواطنين.

وقالت مدير مركز شؤون المعاقين الرويسات التابع لإدارة فرع صندوق التضامن الاجتماعي بنغازي فتحية المسماري، وفق وكالة الأنباء الليبية (البيضاء)، إن إعادة افتتاح المركز أمس جاءت بعد صيانته وتطويره وتجهيزه بعدة عيادات تخصصية ودعمها بمعدات وكوادر طبية وفنية.

وأضافت المسماري أن المركز يشمل عيادات: عيادة العلاج الطبيعي بالفترتين الصباحية والمسائية، وعيادة الباطنة بالفترتين الصباحية والمسائية، وعيادة التغذية بالفترتين الصباحية والمسائية، وعيادة الجلدية بالفترتين الصباحية والمسائية، وعيادة الأطفال بالفترتين الصباحية والمسائية، وعيادة العظام بالفترتين الصباحية والمسائية، وشعبة تحسين النطق بالفترة الصباحية فقط.

وأضافت المسماري أن المركز يشمل أيضًا عيادة مكافحة العدوة بالفترة الصباحية، من مهامها القيام بالزيارات لمركز المعاقين، ومؤسسات الرعاية الاجتماعية بصورة مستمرة.

وأشارت المسماري إلى أن هناك عيادات أخرى في طور التجهيز وهي: عيادة النساء، وعيادة العيون، وعيادة الأذن والأنف والحنجرة، ومعمل التحليل، وقسم للأشعة.

وأوضحت المسماري أن المركز سيقدم الخدمات الطبية لكل الشرائح المجتمع من شريحة ذوي الإعاقة.

وتابعت المسماري: «نظرًا لما تمر به مدينتنا الحبيبة بنغازي، فقد فتح المركز أبوابه لخدمة كل المواطنين، لتسهيل وصول الخدمة الطبية لكل المواطنين، وسيعود المركز لخدمة المعاقين وأبناء المؤسسات الاجتماعية وموظفي الفرع، عند عودة الأمور لمسارها الطبيعي في بنغازي».

وتابعت المسماري: «من ضمن نشاطات المركز والتي تعتبر إضافة لمهامه، تأهيل العناصر الطبية، حيث نفذ المركز عدة دورات من شأنها رفع مستوى الأداء للموظفين التابعين له، ومن ضمنهم طاقم التمريض وفنيي العلاج الطبيعي، وكذالك دورة في الإسعافات الأولية، ومكافحة العدوة لجميع العاملين أيضًا دورة في تحسين النطق، كما أن عدد المترددين على مركز للعلاج منذ الافتتاح 7600 متردد، و80 ‎%‎ منهم علاج طبيعي».

المزيد من بوابة الوسط