توحيد جدول أطباء الباطنة بالمستشفيات العاملة في مركز بنغازي الطبي

قال مدير مكتب الإعلام في مركز بنغازي الطبي، خليل قويدر، إن إدارة الخدمات الطبية بالمركز وجهت إلى ضرورة اندماج أطباء أقسام الباطنة بالمستشفيات العاملة داخل مركز بنغازي الطبي (الهواري العام، و7 أكتوبر، والجمهورية) ضمن وحدات، وأوضحت أن العمل بهذا القرار يُفعل بدءًا من غدٍ السبت.

من جانبه، أكد مدير إدارة الخدمات الطبية في مركز بنغازي الطبي، الدكتور حازم عامر، أن الاندماج بين الأطباء سيقدم خدمات طبية أكثر للمرضى.

وقال إن تطوير الخدمة الطبية يتطلب ألا يشعر الأطباء بأن هناك فرق بين باقي أطباء المركز الطبي، موضحًا أنه جرى الاتفاق على دمج أطباء الباطنة في صورة وحدات بين كل المستشفيات.

إلى ذلك، أشار رئيس قسم الباطنة بمركز بنغازي الطبي، الدكتور فتحي قرمان، إلى توحيد جدول المناوبة لأطباء قسم الباطنة بمستشفيات المركز باعتباره دافعًا للأطباء العاملين بهذه المستشفيات للعمل كفريق طبي واحد خدمةً للمرضى والمصلحة العامة.

وأضاف قرمان أن جداول مناوبة تغطي دخول الطوارئ والعناية المركزة وعناية القلب وكذلك أقسام الباطنة رجال ونساء، بالإضافة إلى جدول استدعاءات تخصصية واستدعاءات باقي الأقسام.

وعلّل قرمان سبب تأخر هذا الدمج بين أطباء المستشفيات العاملة في المركز الطبي بالقول: «إن السبب هو فجائية دخول المستشفيات لمركز بنغازي الطبي بطريقة غير منظمة ما ترتب عنه دخول عدد كبير من الأطباء تتواجد في مكان واحد ولا يوجد ما يربطهم من الناحية الإدارية والتنظيمية وأصبح كل مستشفى شبه مستقل عن الآخر في مبنى واحد مما نتج عنه التناقض في العمل».

وأكد أنه عندما استقر الوضع قليلاً اقترح توحيد الجهود في فريق عمل واحد ولكن لم تتم الاستجابة للاقتراح لظروف صعبة، مضيفًا أنه لم يحدث في العالم أن مجموعة مستشفيات عملت تحت سقف واحد.