بلدية تراغن تستنكر خطف عميدها محمد بكوري

استنكر المجلس البلدي لبلدية تراغن، اليوم الأربعاء، حادثة خطف عميده الدكتور محمد بكوري، مطالبًا الجهات الضبطية والأمنية باتخاذ ما يلزم من إجراءات لتحريره.

وقال المجلس في بيان أصدره بالخصوص تلقت «بوابة الوسط» نسخة منه، إن بكوري خطف «من أمام مزرعته من قبل عصابة إجرامية إلى وجهة غير معروفة»، معلنًا استنكاره واستهجانه للحادث الذي وصفه بـ«جريمة شنعاء».

وأعرب المجلس البلدي في تراغن عن أمله بأن تقوم «الجهات الضبطية والأمنية باتخاذ ما يلزم لتحرير العميد في أقرب وقت ممكن».

وطالب المجلس البلدي تراغن في بيانه بـ«معاقبة كل من تسول له نفسه المساس بأمن المنطقة والضرب بيد من حديد كل المجرمين والخارجين عن القانون».

وخطفت مجموعة مسلحة مجهولة، مساء أمس الثلاثاء، عميد بلدية تراغن الدكتور محمد محمد الطاهر بكوري من أمام مزرعته واقتادته إلى جهة مجهولة.

المزيد من بوابة الوسط