اختتام ورشة عمل حول جزء من مشروع المنظومة المتكاملة للتعليم في البيضاء‎

شهدت كلية التربية بجامعة عمر المختار في مدينة البيضاء، اليوم الأربعاء، اختتام ورشة عمل حول جزء من مشروع المنظومة المتكاملة للتعليم التي أقامتها وزارة التعليم بالحكومة الموقتة.

وقال مدير المكتب الإعلامي بالوزارة أحمد الزروق لـ«بوابة الوسط» إن الورشة كانت حول «القسم الأول من المنظومة المتكاملة للتعليم»، التي تناولت طريقة تحميل منظومة شؤون الطلبة والامتحانات وكيفية العمل عليها من قبل المتدربين الذين شاركوا من عدة قطاعات تعليمية مختلفة في ربوع البلاد.

وأضاف الزروق أن الحفل الختامي حضره الوكيل المكلف بمهام وزارة التعليم الدكتور عقوب إبراهيم عقوب، ومدير الشؤون الإدارية والمالية بالوزارة، وأعضاء اللجنة العليا للتدريب ووفد من الوزارة.

وذكر أن الورشة تأتي في إطار سعي الوزارة لتوحيد آليات تطوير البرامج التعليمية واعتماد مشروع المنظومة المتكاملة للتعليم التي اعتمدت في وقت سابق، مضيفًا أن الهدف من هذه المنظومات هو «تسهيل الإجراءات وانسيابية البيانات إلكترونيًا وسرعة الإنجاز والدقة في البيانات والنتائج وإعداد التقارير الخاصة بالعملية التعليمية بكل سهولة ويسر».

وأوضح الزروق أن المنظومة المتكملة تنقسم إلى ثلاثة أقسام أولها منظومة شؤون الطلبة والامتحانات؛ التي تشمل بيانات الطلبة والإحصاءات العامة وإدخال درجات الطلبة بسهولة واحتساب النتائج بطريقة إلكترونية وأرشفتها، وثانيًا منظومة الشؤون الإدارية تقوم بإجراء المعاملات الإدارية والفنية وحفظها واستخراج الإحصاءات العددية والبيانية، وأخيرًا منظومة المباني والمستلزمات المدرسية وتختص بتجميع بيانات المبنى المدرسي، وما يحتويه من مستلزمات ومعدات مدرسية وتحديد الاحتياجات اللازمة لاستمرار العملية التعليمة.