السفير الإيراني: التدخل الأجنبي في ليبيا أخطر من «داعش»

قال السفير الإيراني لدى ليبيا، حسين أكبري، إن التدخل الأجنبي في ليبيا أخطر من تهديد تنظيم «داعش»، وأكد أن سياسة بلاده تجاه ليبيا تقوم على أساس دعم الشعب الليبي.

وأوضح أكبري، وفق ما نقلت «وكالة أنباء فارس» اليوم الثلاثاء، أن موقف إيران بخصوص ليبيا كان «الأكثر منطقية دومًا، قياسًا بموقف باقي البلدان»، مضيفًا: «إننا أرجأنا الاعتراف رسميًّا بالحكومة الليبية إلى ما بعد تأييدها من قبل البرلمان الليبي».

ولفت إلى أن بلاده تؤمن دومًا بأن الشعب الليبي هو مَـن يقرر مصير بلده، وتعتبر الحرب الداخلية في ليبيا «مؤامرة مستوردة يقف وراءها لاعبون إقليميون وأجانب، وأن ظروف المنطقة الآن باتت بشكل بحيث أن جميع الأزمات مرتبطة مع بعضها البعض».

 

المزيد من بوابة الوسط