عاشور شوايل يطالب بإجراءات أمنية مشددة إثر تفجير الكيش

أكد وزير الداخلية الأسبق، عاشور شوايل، أن عملية تفجير الكيش عملية إرهابية، مشيرًا إلى أنه يجب أن تقوم الأجهزة الأمنية بحملات تفتيشية مشتركة وفجائية في الطرق الفرعية.

وقال الدكتور عاشور شوايل في حديث لقناة «ليبيا» الفضائية مساء الأحد: «تفجير الكيش عملية إرهابية خسيسة لأنها وقعت في مكان تجمع الناس الآمنين، وعلى الأجهزة الأمنية تأسيس غرفة عمليات للتواصل مع المواطنين والتحري عن بلاغاتهم بما يتعلق بالإرهابيين».

وأضاف وزير الداخلية الأسبق قائلاً: «يجب أن تعود كل المحاكم التي كانت موجودة في بنغازي سابقًا، ويجب أن تعود بقوة، ويجب على المواطن أن يكون لديه حس أمني، ويجب أن يتحمل المسؤولية».

 

كلمات مفتاحية