شكري وكيري يبحثان تطورات الأزمة الليبية

بحث وزير الخارجية المصري سامح شكري ونظيره الأميركي جون كيري تطورات الأزمة في ليبيا، والجهود المبذولة لدعم الحلول السياسية، بحسب بيان للخارجية مساء اليوم الأحد.

وقال المستشار أحمد أبوزيد المتحدث باسم الخارجية المصرية، في بيان تلقت «بوابة الوسط» نسخة منه، إن سامح شكري تلقى اتصالاً هاتفيًا من نظيره الأميركي جون كيري، للتشاور بشأن الأزمة في ليبيا.

أكد أبوزيد أن الوزيرين شددا خلال الاتصال على ضرورة دفع الجهود الدولية والإقليمية المبذولة لدعم تنفيذ اتفاق الصخيرات ومساعدة الأطراف الليبية على التوصل إلى التوافق المطلوب، بما يضمن استعادة الاستقرار وحماية المصالح العليا للشعب الليبي.

اقرأ أيضًا: الاقتصاد الليبي و«إنهاء الجمود» على طاولة اجتماع وزاري في لندن وواشنطن

يأتي هذا فيما من المقرر عقد اجتماع وزاري في لندن دعت إليه بريطانيا والولايات المتحدة، قبل اجتماع آخر بشأن ليبيا في واشنطن الأسبوع الجاري سعيًا «لإنهاء الجمود السياسي في البلاد»، حسبما نقلت «رويترز» عن مسؤول أميركي كبير الجمعة الماضي.

والأسبوع الماضي أكد وزير الخارجية المصري وجود تنسيق وثيق بين الجامعة العربية ودول جوار ليبيا للوصول إلى تحقيق الاستقرار والحفاظ على وحدة الأراضي الليبية، لافتًا إلى أن الخروج من الأزمة الحالية في ليبيا يعتمد أساسًا على تنفيذ الاتفاق السياسي الموقع بالصخيرات.