مواطن يسلم أسلحة وذخائر لقوات الجيش في جالو

سلم المواطن مفتاح الكشوى عددًا من الأسلحة والذخائر إلى قوات الجيش الليبي بالقاطع الحدودي الواحات في مدينة جالو.

وقال الكشوى لـ«بوابة الوسط»، اليوم السبت، إنه سلَّم الأسلحة والذخائر «إيمانًا منه بدور الجيش الليبي وحمايته الوطن والمواطن»، مطالبًا المواطنين بالوقوف معهم وتسليمهم ما بحوزتهم من أسلحة ثقيلة أو خفيفة.

من جانبه، قال آمر القاطع الحدودي الواحات، العميد سعد شناني، لـ«بوابة الوسط» إن المواطن سلم سلاح رشاش 23 وسلاح C5 وعدة ذخائر مختلفة، بحضور عدد من أفراد الشرطة العسكرية ومكتب الاستخبارات والمجلس البلدي وأعيان وحكماء المنطقة.

وأشاد أعيان وحكماء المنطقة بهذه الخطوة، مناشدين المواطنين الذين يمتلكون الأسلحة والذخائر تسليمها إلى المؤسسة العسكرية والمؤسسة الأمنية، مؤكدين أن مثل هذه الخطوات من شأنها ترسيخ مبدأ الأمن وتوحيد الصفوف وتكفل الجهات ذات الاختصاص بمهامها المنوطة بها.

وتعاني المدن الليبية فوضى انتشار السلاح الذي عجزت الحكومات المتعاقبة عن جمعه فور سقوط النظام السابق، وأصبح السلاح خارج شرعية الدولة الليبية ويمتلكه أغلب المواطنين، ناهيك عن انتشار الميليشيات المسلحة التي تمتلك ما لا تمتلكه المؤسسة العسكرية والأمنية.