«تسييرية الكهرباء» تجتمع مع بلديات الجنوب في تمنهنت

استضافت بلدة تمنهنت ببلدية وادي البوانيس، اليوم الخميس، اجتماعًا موسعًا ضم أعضاء اللجنة التسييرية للشركة العامة للكهرباء مع عدد من عمداء وأعضاء مجالس البلديات، وعدد من مديري الإدارات بالشركة في المنطقة الجنوبية.

وقال عضو اللجنة التسييرية والمدير التنفيذي للشركة العامة للكهرباء، المهندس علي محمد ساسي، لـ«بوابة الوسط» عقب الاجتماع إن زيارة رئيس وأعضاء اللجنة التسييرية للشركة وعدد من مديري الإدارات يهدف إلى الوقوف والاطلاع على المشاكل والعراقيل التي تواجه قطاع الكهرباء بشكل خاص في المنطقة الجنوبية؛ نتيجة الشكاوى المستمرة من أهالي المنطقة من انقطاع التيار الكهربائي.

وأضاف ساسي أن اللجنة التسييرية زارت بعض المشاريع الاستراتيجية في المنطقة الجنوبية، مثل خطوط النقل 400 ومحطة أوباري الغازية والمشاريع الملحقة بها، كما تفقدت بعض المحطات التي تعرضت للتخريب مثل محطة 220 في منطقة الأريل وخط 400.

وذكر عضو اللجنة التسييرية للشركة العامة للكهرباء أن خط 200 الذي تعول عليه الشركة كثيرًا تعرض للتخريب لمسافات طويلة، مؤكدًا أن الخسائر بالخط تقدر بحوالي 50 مليون دينار ليبي الأمر الذي سيؤثر سلبًا على أداء الشركة في المنطقة.

وأوضح ساسي أن اجتماع تمنهنت ناقش المشاكل التي تعترض الشركة العامة للكهرباء بالجنوب ودور المجالس البلدية في دعم قطاع الكهرباء. مشيرًا إلى أن المجتمعين اتفقوا على عقد اجتماعات مستقبلية دورية لدراسة ومتابعة مشاكل اقطاع الكهرباء.

وذكر ساسي أن الاجتماع تطرق أيضًا إلى العبث والتخريب المتعمد الذي تتعرض له الشبكة العامة ومحطات الكهرباء في الجنوب.

وطالب ساسي الجهات الأمنية وسكان المنطقة الجنوبية دون استثناء بتأمين الشبكة الكهربائية والمحافظة عليها من التخريب والعبث، منوهًا إلى أن مسؤولية تأمين مرافق الكهرباء ليست مهمة العاملين بالشركة.

يشار إلى أن وفد اللجنة التسييرية كان برئاسة رئيس اللجنة التسييرية للشركة العامة للكهرباء عبدالمجيد حمزة التي كلفها أخيرًا المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني.