مصر تدعم جهود الجامعة العربية لحل الأزمة الليبية

قال وزير الخارجية المصري سامح شكري إن الجامعة العربية هي المنظمة الإقليمية المعنية بالأزمة الليبية، مشيرًا إلى وجود تنسيق وثيق للجامعة مع دول جوار ليبيا للوصول إلى تحقيق الاستقرار والحافظ على وحدة الأراضي الليبية.

سامح شكري :لا وجود لأي أزمة مع السعودية

وأكد شكري في تصريحات صحفية على هامش ملتقى مبعوثي السلام في أفريقيا المنعقد بمدينة شرم الشيخ، اليوم الأربعاء أن الخروج من الأزمة الحالية يعتمد على تنفيذ الاتفاق الذي تمت صياغته بين الأطراف المعنية في الصخيرات، مشيرًا إلى دعم أي جهد يبذل على المستوى العربي لانتشال ليبيا من الأزمة، سواء من دول الجوار أو الدول الإقليمية.

ونفى وزير الخارجية المصري وجود أي أزمة مع السعودية، مشددًا على أن هناك تشاورًا مستمرًا بين البلدين لتعزيز التضامن العربي بما يؤدي لخدمة الشعبين والحفاظ على الأمن القومي العربي.

التدخل في الشؤون العربية هو الشغل الشاغل للسياسة المصرية

ونوه شكري إلى أن مشروع القرار الخاص بسورية الذي تعده مصر بالاشتراك مع نيوزيلندا و إسبانيا يركز على دخول المساعدات ووقف العدائيات.

وأضاف شكري، حسب موقع «24» الإخباري أن مصر هي الدعامة الرئيسة للحفاظ على الأمن القومي العربي، موضحًا: «نشعر بقلق بالغ مما يشهده المشرق العربي سواء في سورية وليبيا واليمن، والتدخل في الشؤون العربية هو الشغل الشاغل للسياسة الخارجية المصرية، ونعمل مع أشقائنا العرب لحل الأزمات كافة».