«سي ووتش» تطالب بإعادة النظر في تدريب خفر السواحل الليبي

طالبت منظمة «سي ووتش» الألمانية للإغاثة، الاتحاد الأوروبي، بإعادة النظر في برامجه لتدريب قوات خفر السواحل الليبي لمواجهة مراكب الهجرة غير الشرعية، معربة عن قلقها من حدوث أضرار أكبر في حال استمر التعاون بين القوات الليبية والاتحاد الأوروبي.

ونقلت شبكة «فوكس نيوز» الأميركية، أمس الثلاثاء، عن الناطق باسم «سي ووتش»، روبن نوجباور، قوله: «طالبنا الاتحاد الأوروبي بإعادة النظر في برامج تدريب خفر السواحل الليبي، ونخشى أن يؤدي التعاون مع القوات الليبية إلى أضرار أكبر»، وذلك عقب الهجوم المسلح الأخير على زورق يحمل مهاجرين قبالة سواحل ليبيا، أسفر عن مقتل 4 على الأقل وفقدان 15 شخصًا.

وكانت «سي ووتش» ذكرت: «رأينا قاربًا يحمل علم خفر السواحل الليبي يقل مسلحين ويقترب من الزورق، وهاجم المسلحون المهاجرين واعتدوا عليهم بالضرب ومنعوا قواربنا السريعة من التدخل، وأدى ذلك إلى حالة من الفوضى على متن الزورق، ما أدى لسقوط جميع المهاجرين في المياه»، ووقعت الحادثة على بعد نحو ثلاثة أميال بحرية خارج المياه الإقليمية الليبية.

وكان الاتحاد الأوروبي قد أعلن مواصلته تدريب خفر السواحل الليبي، على أن يبدأ بما يصل إلى 100 شخص هذا الأسبوع.

وقال الناطق باسم العملية البحرية «صوفيا» التابعة للاتحاد الأوروبي، أنتونيلو دي رينتسيس سونينو: «الهدف هو بدء التدريب هذا الأسبوع، وسيبدأ التدريب هذا الأسبوع».