أحمد قذاف الدم: قابلت وفدًا من قيادات مصراتة و«الإسلاميين»

كشف المنسق السابق للعلاقات المصرية الليبية خلال عهد القذافي، أحمد قذاف الدم، أنه قابل قيادات من مصراتة وزوارة وتيارات الإسلاميين، مشيرًا إلى أن أهالي مصراتة دخلوا في مواجهة تنظيم داعش في مدينة سرت «والأميركان قتلوا من أهالي مصراتة أكثر مما قتلوا من داعش».

وقال قذاف الدم، في حوار مع جريدة «اليوم السابع» المصرية: «نلتقي مع مصراتة وزوارة، وتيارات الإسلاميين، والحوار دون دماء، نلتقي على كلمة سواء، اليوم أكثر 70 أو 80% من الليبيين طووا صفحة الماضي، وننظر للمستقبل، ولا أي ليبي يقبل واقع ما يجري في السجون من تعذيب».

وأضاف قذاف الدم: «نحن نتفاوض على المستوى القبلي الاجتماعي والعسكري دون تحفظ، نحن نمد يدنا لكل الليبيين، فالصراع ليس على سلطة في ليبيا، ولكن وطن يضيع لا بد من إنقاذه».

المزيد من بوابة الوسط