قرقاش يبحث مع كوبلر خيارات دعم العملية السياسية في ليبيا

بحث وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي أنور بن محمد قرقاش مع مبعوث الأمم المتحدة ورئيس بعثتها للدعم في ليبيا مارتن كوبلر الخيارات الواردة لدعم العملية السياسية في ليبيا.

جاء ذلك خلال استقبال قرقاش لكوبلر، اليوم الاثنين، بديوان عام وزارة الخارجية والتعاون الدولي في إمارة أبوظبي.

وقالت وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية إن كوبلر استعرض خلال لقائه مع قرقاش «آخر التطورات المقلقة على الساحة الليبية وخاصة في طرابلس، وبحث الخيارات الواردة لدعم العملية السياسية».

وأضافت أن قرقاش أكد لكوبلر خلال اللقاء «دعم دولة الإمارات الكامل للاتفاق السياسي الليبي والمجلس الرئاسي والجهود الدولية للتوصل إلى حل للأزمة»، وشدد «على أهمية دعم المساعي التي تسهم في تحقيق الأمن والاستقرار عبر حل يشمل جميع الأطياف الليبية».

من جهته، وصف مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا مارتن كوبلر لقاء قرقاش بالـ«عظيم»، وأكد أن الاتفاق السياسي «هو الطريق الوحيد للمضي قدمًا» في ليبيا.

وغرد كوبلر عن لقائه مع وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي أنور قرقاش قائلاً: «لقاء عظيم في أبوظبي مع وزير الدولة أنور قارقاش لمناقشة التحديات التي تواجه ليبيا، الاتفاق السياسي الليبي هو الطريق الوحيد للمضي قدمًا».