النايض: الليبيون لن يقبلوا بنظام عسكري وممثلون للقاعدة يشاركون في الحوار

قال السفير الليبي في الإمارات (المستقيل) عارف النايض، إن الليبيين لن يقبلوا بنظام عسكري دكتاتوري آخر، مشيرًا إلى أنه لا أحد يريد ذلك ولا حتى قائد الجيش المشير خليفة حفتر.

واعتبر النايض، في حوار أجرته معه شبكة «CNN » الأميركية في 18 أكتوبر الجاري قبل تقديم استقالته من منصبه وبثته أمس الأحد، أن «الليبيين وبعد حروبهم الشديدة التي خاضوها والتضحيات بالآلاف من الأرواح والممتلكات الثمينة لا يريدون نظامًا عسكريًا دكتاتوريًا آخر. أنا لا أعتقد أن أحدًا يريد ذلك ولا حتى خليفة حفتر شخصيًا».

وحذر عارف النايض من خطورة تنظيم القاعدة وتفرعاته في ليبيا، قائلاً: «إن تنظيم القاعدة ما زال فاعلاً جدًا في ليبيا والأجزاء الأخرى من شمال أفريقيا وباقي دول العالم، حتى أن بعض ممثلي جماعات تفرعت عنه يجلسون الآن في جلسات الحوار التي تشرف عليها الأمم المتحدة»، مضيفًا: «من المهم جدًا أن لا يتم التركيز فقط على محاربة تنظيم داعش، حيث تعمل القاعدة تحت عدة مسميات جديدة».

وقدّم سفير ليبيا لدى دولة الإمارات العربيّة عارف النايض استقالته، أول أمس السبت، من منصبه إلى رئيس مجلس النواب عقيلة صالح، وجاء في رسالة الاستقالة التي نشرها موقع قناة «ليبيا» أن السفير النايض سلّم بشكل رسمي ووفق العرف الدبلوماسي ما بحوزته إلى قنصل ليبيا محمد بوصفيطة، والمراقب المالي للسفارة.

وشغل رجل الأعمال عارف النايض منصب سفير ليبيا في دولة الإمارات العربيّة بعد فبراير 2011 بتكليف من المجلس الوطني الانتقالي الذي تشكل بعد سقوط نظام القذافي.