القاهرة: مكافحة الإرهاب في ليبيا أولوية مصرية داخل مجلس الأمن

أكد مساعد وزير الخارجية المصري للشؤون متعددة الأطراف والأمن الدولي، السفير هشام بدر، أن دعم جهود مكافحة الإرهاب في ليبيا يشكل أولوية لبلاده داخل مجلس الأمن.

وقال في تصريح صحفي اليوم الأحد إن مصر تضع قضية دعم جهود مكافحة الإرهاب في ليبيا ضمن أولوياته، بالتزامن مع دفع العملية السياسية بما يحافظ على الجيش الوطني الليبي.

وأضاف: «نجحت مصر في استصدار تقرير من السكرتير العام للأمم المتحدة حول التهديد الذي يمثله تنظيم داعش الإرهابي للسلم والأمن الدوليين، تمهيدًا لإصدار قرار من المجلس بشأن هذا التهديد».

وأكد بدر وفق موقع «24 » الإخباري أن العامل الوحيد المحرك لمواقف مصر في مجلس الأمن الدولي هو مصالحها الوطنية المباشرة، فضلاً عن التعبير عن المصالح العربية، والأفريقية، ودول عدم الانحياز تجاه المواضيع المختلفة.

وأوضح بدر أن الوفد المصري انتهج خلال الأشهر التسعة الأولى من العضوية نهجًا عمليًا يقوم على الاستقلالية عن مواقف القوى الكبرى، والاحتفاظ بمسافة مناسبة عن حالة الاستقطاب السائد في المجلس.

ونوه بدر إلى أن عضوية مصر في المجلس أتاحت لها فرصة التفاعل عن كثب مع آليات إدارة الأزمات الدولية، والتي يحدث معظمها في محيطنا الإقليمي.

وتابع بدر أن مصر سعت إلى تعميق الشراكة بين منظمة الأمم المتحدة، والاتحاد الأفريقي بما يتواكب مع تطور صور الأزمات التي تواجهها القارة السمراء، والاستفادة من ذلك في الانتقال من النمط الحالي في التعامل مع النزاعات في أفريقيا بعد اندلاعها إلى نمط جديد يقوم على تطوير آليات الدبلوماسية الوقائية وإعطاء الأولوية للحلول السياسية.