الطائرات الأميركية تشن 3 غارات على مواقع «داعش» في سرت

أفاد الناطق باسم سلاح جو قوات «البنيان المرصوص»، المقدم محمد أقنونو، بأن طيران «الدعم الدولي» شن ثلاث غارات على أهداف لتنظيم «داعش» في آخر معاقله بحي العمارات 656 والجيزة البحرية 600 في مدينة سرت.

وقال أقنونو في تصريح إلى «بوابة الوسط» اليوم السبت إن الغارات استهدفت قناصًا فوق أحد المنازل وسيارة مفخخة، ومنزلاً به عدد من عناصر التنظيم في حى الجيزة البحرية.

وينفذ سلاح الجو الأميركي ضربات ضد مقاتلي تنظيم «داعش» في مدينة سرت، بطلب من رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السرّاج.

وأعلن السراج أول أغسطس الماضي طلب حكومته دعمًا مباشرًا من الولايات المتحدة الأميركية لتوجيه ضربات جوية ضد تنظيم «داعش» في سرت وضواحيها فقط.

وأكد السراج خلال كلمة متلفزة إلى الشعب الليبي رفض الحكومة أي تدخل أجنبي دون تفويض من حكومة الوفاق الوطني.

وشكك الناطق باسم المجلس العسكري مصراتة، العميد إبراهيم بيت المال، في جدوى ضربات الطيران الأميركي ضد تنظيم «داعش» في مدينة سرت، ووصفها بـ«غير المجدية».

وقال بيت المال في تصريح سابق إلى «بوابة الوسط» إن ضربات المقاتلات الأميركية التي تجاوزت مئتي غارة على مواقع وتمركزات «داعش» في سرت لم تكن بالمستوى المطلوب فعليًّا، وأن التقنية الأميركية قادرة على إنهاء وجود «داعش» في سرت نهائيًّا خلال ساعات وليس كما يبدو منذ أكثر من شهرين متتاليين، مما ساهم في تأخر حسم عمليّة تحرير سرت.

وأشار الناطق باسم سلاح جو قوات «البنيان المرصوص» إلى أن طيران الاستطلاع الليبي واصل طلعاته اليوم لمراقبة تحركات «داعش» في معاقله الأخيرة، حيث حان الوقت لعمليات الحسم، وفق قوله، نافيًا هروب مقاتلي «داعش» من معاقلهم.