العريبي يستنكر مشاورات الغويل والثني حول تشكيل حكومة وحدة وطنية

استنكر عضو مجلس النواب، عيسى العريبي، المشاورات التي تجري بين رئيس الحكومة الموقتة عبدالله الثني ورئيس حكومة الإنقاذ خليفة الغويل، حول تشكيل حكومة وحدة وطنية.

وقال العريبي في تصريح خاص إلى «بوابة الوسط»، اليوم الخميس من بنغازي، إن ما يحدث من مشاورات من أجل تعديل وزاري في الحكومة «أمر غير مقبول على الإطلاق».

ورأى عضو مجلس النواب أن ما قام به رئيس الحكومة الموقتة عبدالله الثني «يعد خيانة لدماء الشهداء بعد تقربه ممن أصدروا بيانات تؤيد الإرهاب بمدينة بنغازي».

وأضاف العريبي «لن نسمح بأي حكومة تسهم في توغل الإرهاب على أرض الوطن»، وشدد بالقول: «لن نعترف بحكومة تعتمد على المصالح وتقاسم السلطة بطريقة مشبوهة».

ودعا عضو مجلس النواب إلى «التكاتف» ضد من أسماهم «أعداء دولة المؤسسات ممن يحاربون بناء الجيش والشرطة وإرساء الأمن من أجل مصالحهم الشخصية».

وقبل يومين كشف رئيس الحكومة الموقتة، عبدالله الثني، عن لقائه برئيس حكومة الإنقاذ الوطني، خليفة الغويل، والتباحث معه حول تشكيل حكومة موحدة دون أن يذكر مكان وتوقيت اللقاء، مشيرًا إلى أن خليفة الغويل قدم رؤيته للحكومة الموحدة «وبدروه قدمها إلى مجلس النواب (السلطة التشريعية الوحيد)».

وأعلن أعضاء مجلس النواب إبراهيم عميش ونصر الدين مهنه وزياد دغيم، دعمهم مساعي كل من رئيس الحكومة الموقتة عبدالله الثني، وحكومة الإنقاذ الوطني في طرابلس، خليفة الغويل، لتشكيل حكومة وحدة وطنية تلتزم بمحاربة الإرهاب والتطرف وتدعم المؤسسات العسكرية والأمنية.

واشترط النواب الثلاثة في بيان أصدروه، أمس الأربعاء، بشأن المصالحة الوطنية وتشكيل حكومة وحدة وطنية أن يكون ذلك «وفقًا للإعلان الدستوري، وتحت شرعية مجلس النواب في ظل برنامج وطني متكامل يستوعب الجميع دون استثناء لتحقيق المصالحة الوطنية الشاملة ووحدة التراب الليبي».