مصطفى الشركسي: المجلس الرئاسي صنفنا كإرهابيين وهذا سبب خلافنا مع السراج

قال آمر «سرايا الدفاع عن بنغازي» العميد مصطفى الشركسي إن المجلس الرئاسي صنفنا كـ«إرهابيين»، بينما صنف «من انقلب على شرعية رئاسة الأركان كجيش نظامي»، مشيرًا إلى أن سبب خلافهم مع رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج لأنه وصف «انقلاب حفتر انتفاضة الـ 15 من أكتوبر، ووصفه للميليشيات التي تقاتل في صفوفه بالجيش».

وقال الشركسي في حديثه لموقع «نون بوست» الإلكتروني: «لو كانت تصريحات المجلس الرئاسي وبياناته متوازنة إلى حد ما مثل مواقفه الأخيرة ودعا إلى الحياد وإلى ضرورة تطبيق وقف إطلاق النار بين أبناء المدينة الواحدة، لكان موقفنا من المجلس مختلفًا، لكنه على العكس من ذلك صنّفنا منذ مجيئه أول مرة كإرهابيين وصنّف من انقلب على شرعية رئاسة الأركان كجيش نظامي».

وأضاف الشركسي: «ما يثير حفيظة العسكريين الّذين هم في صف الثورة، هو رفض المجلس الرئاسي تعيين رئيس أركان على أكثر من 70% من الجيش الليبي، وهم متواجدون في المناطق التي لا يسيطر عليها حفتر والذي هو كفيل في حال حصوله بحل الكثير من مشاكل المؤسسة العسكرية».