مسؤولون بـ«داخلية الموقتة» يتمسكون ببقاء الفاخري وزيرًا

عقد مديرو أمن المنطقة الشرقية والجنوبية ومسؤولون بالمصالح التابعة لوزارة الداخلية بالحكومة الموقتة في مدينة بنغازي اجتماعًا أمنيًا موسعًا أمس الثلاثاء.

وقال مسؤول الإعلام بقسم البحث الجنائي ببنغازي، الملازم وليد العرفي، لـ«بوابة الوسط» إن الاجتماع ناقش القرار الصادر من رئيس الحكومة الموقتة عبد الله الثني، الذي يقضي بسحب الاختصاصات والصلاحيات الممنوحة بتسيير وإدارة المهام الإدارية والمالية من اللواء «المدني محمد الفاخري» المكلف بوزارة الداخلية.

وأشار العرفي إلى أن «المجتمعين شددوا على أنهم ليسوا ضد قرار رئيس الحكومة وأنهم يحترمون ما صدر عنه، ولكنهم يرون أنه لا مجال للعودة إلى نقطة الصفر لمنتسبي الوزارة، وذلك بعد ما شهدته من طفرة في مجال العمل الأمني». وانتهى الاجتماع برفع توصيات تؤكد دعم أفراد الداخلية للوزير الفاخري بكامل الصلاحيات.

وكان القرار الصادر عن رئيس الحكومة نص على أن يقتصر عمل الفاخري على «ممارسة الاختصاصات والصلاحيات كوكيل للوزارة فقط».