إزالة المباني العشوائية على الطريق الدائري الخامس والرابع ببنغازي

بدأت غرفة عمليات شرق بنغازي التابعة لجهاز الحرس البلدي، أمس الاثنين، حملة موسعة لإزالة العشوائيات أمام المحال والمعارض التجارية الواقعة بمحاذاة الطريق الدائري الرابع، الذي يبدأ من مفترق الليثي وصولاً إلى جزيرة دوران سوق بيع السيارات، بالتعاون مع شركة الخدمات العامة وبدعم وإسناد من قوة التحري والقبض التابعة للقيادة العامة للجيش الليبي.

ويشتهر الطريق الدائري الرابع بمعارض بيع السيارات والمحال والمولات والتجارية التي كانت تستغل مساحات كبيرة أمام أبوابها من رصيف الشارع.

وقال ضابط دوريات الحرس البلدي غرفة شرق بنغازي، النقيب إبراهيم الطلحي، «بدأنا في الفترة الماضية عمليات الإزالة للمباني العشوائية الواقعة على الطريق الدائري الخامس، الذي يبدأ من مفترق منطقة المساكن وصولاً إلى طريق حي شبنة الذي ينتهي إلى جزيرة الطيارة بمنطقة حي السلام».

وأوضح الطلحي لـ«بوابة الوسط» أن الحملة انطلقت بدعم وإسناد من قوة التحري والقبض التابعة للقيادة العامة للجيش الليبي، وأشار إلى أن حملة الإزالات شملت أيضًا العشوائيات والعروض أمام محال بيع الرخام، وإزالة المظلات المصنوعة من الصفيح واللافتات المخالفة، وإزالة محال الباعة المتجولين وبيع الخضراوات ومحال تغيير زيوت السيارات العشوائية المنتشرة يمين ويسار الطريق.

ونوّه الطلحي إلى أن جهاز الحرس البلدي سبق وأن قام بإنذار المخالفين قبل انطلاق الحملة، وأخذ تعهدات من جميع أصحاب المحال والمصانع والتشاركيات وباعة الخردة بإزالة المخالفات من أمام محلاتهم، مشيرًا إلى أن الحملة التي انطلقت على الطريق الدائري الخامس استغرقت ثلاثة أيام متتالية.

وذكر الطلحي أن الحملة شملت أيضًا أحد الشوارع المتفرعة من الطريق الدائري الخامس، الذي يشتهر بمحال بيع مادة الفحم والعلفة وبيع السقالات، التي تعرض جميعها خارج المحال مسببة ازدحامًا على جانبي الطريق.

وقال الطلحي إن الحملة ستستمر على الطريق الدائري الرابع بدءًا من مفترق منطقة الوحيشي وصولاً إلى جزيرة سوق السيارات. وأكد أن عناصر جهاز الحرس البلدي «عقدوا العزم على الاستمرار في العمل بجدية تامة على الرغم مما تعرضوا له من مضايقات وهجوم من بعض المارقين الذين لا يريدون لعجلة القانون أن تدور داخل مدينة بنغازي»

وأضاف أن ما يواجهونه من عراقيل وصعوبات لن يثنيهم عن أداء واجبهم ومواصلة العمل على الرغم من انعدام الإمكانات من مقرات وملابس وأسلحة وسيارات، مؤكدًا أن المعنويات كل يوم في ازدياد كي يتم تطبيق القانون على كل مخالف.