الثني: التقيت بالغويل وبحثنا تشكيل حكومة موحدة

كشف رئيس الحكومة الموقتة عبدالله الثني عن لقائه برئيس حكومة الإنقاذ الوطني خليفة الغويل والتباحث معه حول تشكيل حكومة موحدة، دون أن يذكر مكان وتوقيت اللقاء، مشيرًا إلى أن خليفة الغويل قدم رؤيته للحكومة الموحدة «وبدروه قدمها إلى مجلس النواب (السلطة التشريعية الوحيد)».

وقال عبدالله الثني لقناة «العربية الحدث» ليل الثلاثاء: «التقينا مع السيد الغويل و(نحنا) لسنا أعداء، وقدم الغويل رؤيته للحكومة الموحدة وبدرونا قدمناها إلى مجلس النواب السلطة التشريعية الوحيدة».

وأضاف الثني: «الحوار مع خليفة الغويل بدأ منذ 3 أشهر هو حوار ليبي ليبي نرحب به واستكمال لما بدأه السيد عقيلة وبوسهمين في مالطا».

وحمل رئيس الحكومة الموقتة عبدالله الثني مسؤولية تدهور الأمن في العاصمة طرابلس إلى المجلس الرئاسي بالقول: «راهنا على المجلس الرئاسي، لكنه فشل في بنود الاتفاق السياسي 67 بندًا من أهمها طرد الميليشيات، ولكنه فشل خلال الأشهر الماضية».

وأشار الثني إلى أنه دعم اتفاق الصخيرات حيث قال: «ساندنا حوار الصخيرات والاتفاق السياسي عبر الدكتور فتحي المجبري وزير التعليم بالحكومة الموقتة، والمجلس الرئاسي لا يسيطر إلا على طريق الشط وساحة الشهداء ويعقد اجتماعه خارج ليبيا، ولم يستطع ضبط الأمن في طرابلس، لا نقول إن اتفاق الصخيرات موجود، ولكن فشل المجلس الرئاسي في تطبيقه ولا يمكن أن نبقى تحت رهن السيد كوبلر».

واعتبر الثني أن تصريحات المبعوث الأممي مارتن كوبلر متضاربة و«عبرنا منذ البداية عن سخطنا لأنه ينفذ تعليمات أسياده في الغرب، وأن الجيش موجود وموحد ويحتاج للتنظيم فقط، والميليشيات لا يمكن الاعتماد عليها ومن أوجدها هو الإسلام السياسي».

المزيد من بوابة الوسط