«الوطنية للنفط» تُقاضي مجموعة بـ«الزنتان» أغلقت صمام حقلي الفيل والشرارة

أعلن مصطفى صنع الله رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط عن تقدم المؤسسة بدعوى قضائية لدى مكتب النائب العام، ضد المجموعة التي تغلق صمام حقلي الفيل والشرارة، لافتًا إلى أن النائب العام أصدر دعوة على الفور.

وقال صنع الله، على هامش الندوة النفطية التي أقميت برأس لانوف، إن مجموعة مسلحة من مدينة الزنتان تعدت على الصمام الذي يقع في مدينة الرياينة وأغلقته رغم أن الصمام يبعد عن مدينة أكثر من 30 كلم.

وأشار إلى أن كافة المساعي الودية بأت بالفشل؛ بسبب «عدم احترام المجموعة كافة الجهود ومن بينها المجلس البلدي الذي فشل في فرض محضر الاجتماع الذي عقد بحضور شركة إيني الإيطالية وريبسول الإسبانية والذي ينص على فتح الصمام مقابل إقامة مشاريع تنمية مستدامة في مدينة الزنتان».

ودعا صنع الله المجموعة لفتح الصمام، كما وعد بأن تقدم المؤسسة دعمًا لهم «إن كان لهم حقوق»، مخاطبًا «عقلاء الزنتان بأن يطلبوا من أبنائهم فتح الصمام فورًا وبلا شروط لأن هذا هو الأصلح لهم واستمرار القفل لن يؤدي إلى نتيجة»، على حد قوله.