نساء من ملك يمين «داعش» في قبضة «البنيان المرصوص» بسرت

أكد مصدر عسكري أن 8 نساء من تنظيم «داعش» يحملن الجنسية الإريترية، سلمن أنفسهن لقوات «البنيان المرصوص» في مدينة سرت، مشيرًا إلى أنهن كنًّ «ملك يمين» لقادة تنظيم «داعش» بالمدينة.

وقال المصدر لـ«بوابة الوسط» ليل الاثنين: «إن تسليمهن جاء استجابة للمنشورات التي ألقتها طائرات السلاح الجوي الليبي خلال 24 ساعة الماضية على تمركزات الدواعش».

وتداول عدد من النشطاء على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الاثنين، صورًا قيل إنها منشورات ألقتها طائرات حربية على المواقع التي يتحصن فيها مقاتلو تنظيم «داعش» في مدينة سرت.

وتباينت الإجابات من قبل النشطاء حول هوية الطائرات التي ألقت المنشورات، بين من نسبها لطائرات أميركية وآخرين قالوا إنها أُلقيت من طائرات حربية انطلقت من القاعدة الجوية بمصراتة على حي الجيزة بمدينة سرت.

وبحسب إحدى الصور المتداولة على موقع «تويتر» فإن أحد المنشورات يطالب «أرامل مقاتلي داعش الموجودين في سرت» والأطفال، بالخروج من سرت عبر الطريق الساحلي في اتجاه الغرب مع التعهد بالمعاملة الحسنة.

وطالب المنشور مَن يقرر الخروج من مواقع الاشتباكات من عائلات مقاتلي تنظيم «داعش» بإلقاء السلاح جانبًا، ورفع الأيدي عن الاقتراب من مواقع مقاتلي قوات «البنيان المرصوص».

وسيطرت قوات «البنيان المرصوص»، أمس الأحد، على مستشفى ميداني ومنطقة كامبو في المدينة، واجتاحت أنفاقًا استخدمها عناصر «داعش» للاختباء وإعداد الكمائن، كما عثرت القوات على جثث متفحمة لعناصر التنظيم قُتلوا في الضربات الجوية.