اختتام الملتقى الأول لقدامى متطوعي الهلال الأحمر الليبي

اختتمت جمعية الهلال الأحمر الليبي الملتقى الأول لمتطوعي العمل الإنساني بدار مركب تليل السياحي في صبراتة، تحت شعار «بوحدتنا نواصل دربنا».

وجاء الملتقى لمناسبة الذكرى 59 لتأسيس جمعية الهلال الأحمر. وشهد الملتقى الذي استمر ثلاثة أيام مشاركة 35 متطوعًا من فروع الجمعية، بمدن الزاوية وصبراتة والعجيلات والجميل وزوارة.

ويهدف الملتقى إلى وضع آلية مشتركة للعمل لفروع الجمعية، خاصة أثناء الطوارئ كظاهرة الهجرة غير الشرعية التي شهدت ازديادًا واسعًا أخيرًا، كما هدف الملتقى إلى تقوية الرابطة بين الشباب، وتدريبهم وصقل مهاراتهم ومشاركة الخبرات والتجارب.

وفي ختام الملتقى أقيم بالمناسبة حفل لتكريم قدامى المتطوعين وأمناء الفروع ومؤسسي الهلال الأحمر بالمنطقة الغربية، وعدد من شبيبة الجمعية المتميزين، كما جرى عرض مرئي لمناشط الملتقى بالإضافة إلى كلمات بالمناسبة.

يذكر أنه نُظِم الأسبوع الماضي بالتزامن مع احتفالات الجمعية بعيد تأسيسها التاسع والخمسين، مخيم شبابي بمدينة شحات استمر أربعة أيام بمشاركة جميع فروع الجمعية، والذي كان إيذانًا بانطلاق فعاليات عدة للجمعية وفروعها.