أبو الغيط يبدأ مشاورته من الإمارات لتعيين ممثله الخاص إلى ليبيا

بدأ الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط، مشاورته لتعيين ممثل خاص له في ليبيا، حيث التقى  وزيرالخارجية الشيخ عبد الله بن زايد آلِ نهيان ووزير الدفاع الشيخ محمد بن زايد آلِ نهيان في العاصمة الإمارتية أبو ظبي.

وقال الناطق الرسمي باسم أمين عام جامعة الدول العربية، محمود عفيفي، الجمعة إن الأمين العام تباحث مع كبار المسئولين الإماراتيين حول أخر المستجدات في المنطقة العربية وسبل الدفع قدما بالعمل العربي المشترك خلال المرحلة المقبلة ودور جامعة الدول العربية في هذا الإطار.

وأشار عفيفي إلى أن الأمين العام للجامعة العربية قال في حوار أجرته معه قناة «سكاي نيوز» أنه لن يقبل تهميش أو تنحية دور الجامعة في التعامل مع هذه الأزمات، وهو الأمر الذي دفعه منذ تولي مهام منصبه في يوليو الماضي إلى تكثيف الاتصالات التي يقوم بها من أجل تأمين انخراط الجامعة العربية بشكل فعال ونشط في التعامل مع الأزمة في ليبيا عن طريق «اقتراح تعيين ممثل خاص للأمين العام معني بالشأن الليبي وهو المقترح الذي تبنته بالفعل الدول الأعضاء في الجامعة».

وأضاف أبو الغيط «إن تطوير آليات التنسيق والتعاون بين الدول العربية من خلال تبني أفكار مستحدثة على غرار تعزيز تشاور وزراء الخارجية العرب خارج الأطر الرسمية بما يمكن أن يسمح بقيام حوارات صريحة فيما بينهم والتوصل إلى نتائج عملية لمعالجة الانقسامات في الرؤى والتحديات التي يواجهها العالم العربي».

كما لفت الأمين العام للجامعة العربية إلى أن الطبيعة الملحة لهذه التحديات خلال المرحلة الحالية تستدعي أن تكون هناك حكمة وسرعة في حسم الأمور، مع تأكيده على محورية دور الجامعة في تقريب وجهات النظر بين الدول في هذا الخصوص باعتبار أنها تمثل بوتقة للإرادة العربية وللعمل العربي الجماعي.