«الرئاسي» يطالب أعضاء الحوار السياسي بضمان اعتماد «النواب» للحكومة

أكد مصدر بالمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني لـ«بوابة الوسط»، اليوم الخميس، صحة الرسالة الصادرة عن المجلس والتي عممتها بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا على أعضاء الحوار السياسي، بشأن اعتماد حكومة الوفاق الوطني من مجلس النواب.

وطالب المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، في الرسالة التي اطلعت عليها «بوابة الوسط»، أعضاء الحوار السياسي بإفادته بـ«ضمان وفاء مجلس النواب بعقد جلسة قانونية صحيحة، والنظر في التشكيل الوزاري الجديد لاعتمادها خلال عشرة أيام من تقديمها له، كما ورد في نص الاتفاق السياسي الليبي».

وعبر المجلس الرئاسي في رسالته عن تخوفه «من عدم وفاء مجلس النواب بالتزاماته مجددًا، كما نص عليه الاتفاق السياسي»، مؤكدًا التزامه بإعادة تشكيل الحكومة «رغم أنه لم يستلم أي قرار رسمي بالخصوص من مجلس النواب».

وقال المجلس الرئاسي إنه سبق أن تقدم بتشكيل حكومته لمجلس النواب وفقًا لما نص عليه الاتفاق السياسي وللمرة الثانية، «إلا أن مجلس النواب قد تراخى لأكثر من ثمانية أشهر وأن اتخاذ قرار بمنح الثقة للحكومة من عدمه سبب في خلق فراغ زاد من تعميق الأزمة».

وأكد المجلس الرئاسي أن ليبيا تمر في المرحلة الراهنة بصعوبات تهدد كيان الدولة وتواجه تحديات عظيمة من الداخل والخارج، «مما يستلزم حلولاً استثنائية للخروج بالبلاد من أزمتها الراهنة».

المزيد من بوابة الوسط