رانيا الصيد تكشف تفاصيل اجتماع أعضاء من تأسيسية الدستور مع كوبلر

كشفت عضو الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور، رانيا الصيد، عن تفاصيل اجتماع عدد من أعضاء الهيئة مع مبعوث الأمم المتحدة ورئيس بعثتها للدعم في ليبيا، مارتن كوبلر، في العاصمة طرابلس اليوم الأربعاء.

وقالت الصيد في تصريح إلى «بوابة الوسط»، مساء اليوم، إن الاجتماع الذي عقد بفندق المهاري في العاصمة طرابلس بحضور كوبلر ضم إلى جانبها كلاً من ضو المنصوري وسالم كشلاف واعتماد المسلاتي والبدري الشريف.

وأوضحت الصيد أن الاجتماع «هو خطوة وعدت بها بعثة الأمم المتحدة للاستماع إلى الأعضاء المقاطعين لمسودة صلالة الأخيرة، ومحاولة لتحريك جمود العملية الدستورية»، مضيفة أنهم أكدوا «للبعثة ضرورة توافق الليبيين على مسودة الدستور وضرورة قبولها والتوافق عليها».

وذكرت الصيد أنهم أصروا خلال الاجتماع مع المبعوث الأممي على «ضرورة أن تكون اجتماعات الهيئة التأسيسية داخل ليبيا»، وأنهم أبلغوا كوبلر «بمجموعة من الأخطاء التي ارتكبتها البعثة الأممية، وتسببت في انقسام داخل الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور».

وأضافت أن المبعوث الأممي «أكد عزم البعثة الأممية على تجاوز الأخطاء السابقة، وأنها ستلتزم الحياد وعدم التدخل في الشأن الدستوري، وأنها ستعمل على تقريب وجهات النظر والتوفيق بين أعضاء الهيئة حتى تتمكن من عقد اجتماعاتها بحضور كامل أعضائها قريبًا».

من جهته قال كوبلر إنه استمع لأعضاء الهيئة خلال اجتماعه معهم في طرابلس، وشجعه التزامهم الإتيان بدستور يرضي الجميع، بحسب ما غرد عبر حسابه على موقع «تويتر».

المزيد من بوابة الوسط