إطلاق الطفل نصر الدين المسلاتي في طرابلس

أطلق مجهولون الطفل يوسف نصرالدين بوني المسلاتي صباح الثلاثاء، عقب خطفه قبل أسبوع من أمام بيته في بن عاشور بالعاصمة طرابلس، وفقًا لما أكده مصدر مقرب من العائلة إلى «راديو الوسط».

ولم يوضح المصدر المزيد من التفاصيل عن الجهة التي تقف وراء خطفه، أو كيفية إطلاقه بفدية أم بتسوية أخرى.

وشهدت عدة مدن ومناطق في ليبيا حالات خطف وتغييب قسري، منها خطف عضو مجلس البحوث والفتوى بدار الإفتاء نادر العمراني، إمام مسجد الفواتير بمنطقة الهضبة في العاصمة طرابلس الخميس الماضي، إلى جانب خطف نائب مدير مصرف ليبيا الخارجي، عمر يخلف الحجاجي، سبتمبر الماضي في طرابلس أيضًا، بالإضافة إلى خطف ثلاثة أطفال في صرمان العام 2015، يبلغ عمر أكبر الأطفال 12 عامًا وأصغرهم خمس سنوات.

كما سجل خطف ثلاثة مهندسين أجانب في الطريق الرابط بين منطقة تهالاء وغات خلال عملية سطو مسلح سبتمبر الماضي. وشهدت منطقة الجبل الأخضر كذلك حالات خطف مماثلة، منها خطف الناشط عثمان الخطابية، بالإضافة إلى خطف ثلاثة مدونين وهم: علي العسبلي (23 سنة) الذي أطلق في وقت سابق، وأحمد الحواز (22 سنة) والميار العرفي (25 سنة)، وجميعهم من المرج.

إلى جانب خطف الناشطين الحقوقيين عصام التاجوري وصالح الشريف من داخل مقر جهاز مكافحة الفساد حيث يعملان، بمنطقة الفويهات في مدينة بنغازي.