عميد بلدية سبها ينفي دخول أي قوات لتأمين المدينة

نفى عميد بلدية سبها، حامد رافع الخيالي، اليوم الأحد، دخول أي قوات إلى المدينة لتأمينها، مؤكدًا أن الأخبار التي ترددت في هذا الشأن لا صحة لها.

وقال الخيالي في تصريح إلى «بوابة الوسط»: «لا توجد أية قوات عسكرية من خارج سبها تؤمن المدينة، ولا صحة للأخبار التي تفيد بأن قوات تابعة للجيش الليبي التابع للقيادة العامة قد دخلت مدينة سبها وتقوم بتأمين شوارعها».

وأضاف عميد بلدية سبها أن المدينة يوجد بها قوات شرطة وأجهزة أمنية تقوم بعملها رغم قلة الإمكانيات التي تواجهها في أداء أعمالها، ولم تدعمها أي جهة منذ سنوات، رغم عدة عقد اجتماعات أمنية والاتفاق على تشكيل غرف أمنية.

يشار إلى أن مدينة سبها، تشهد ارتفاعًا في معدلات جرائم السطو والسرقة والقتل والخطف خلال العامين الأخيرين.

وأوضح عميد بلدية سبها في تصريحه إلى «بوابة الوسط» أن المدينة لها بوابة من الجهة الشمالية على الطريق المؤدي إلى العاصمة طرابلس، أو الطريق الثاني المؤدي إلى الجفرة الذي تتمركز فيه وحدات من القوة الثالثة لتأمين الجنوب المكلفة بتأمين المنطقة من قبل حكومة رئيس الوزراء السابق علي زيدان منذ مارس 2014.

المزيد من بوابة الوسط